صعود بورصتي مصر والسعودية مع تعافي النفط وانخفاض أسواق خليجية اخرى

Tue Jan 26, 2016 2:44pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 26 يناير كانون الثاني (رويترز) - عوضت البورصتان المصرية والسعودية خسائرهما المبكرة وارتفعتا في ختام التعاملات اليوم الثلاثاء مع تعافي أسعار النفط الخام بينما هبطت أسواق رئيسية أخرى في منطقة الخليج.

وارتفع سعر خام برنت القياسي 82 سنتا ليتجاوز 30 دولارا للبرميل بحلول الساعة 1218 بتوقيت جرينتش اليوم بدعم من آمال باقتراب أعضاء أوبك والمنتجين المستقلين من التوصل لإتفاق على الحد من تخمة المعروض التي تمثل أحد أكبر الفوائض منذ عشرات السنين.

ويرى متعاملون ومديرون في المنطقة أنه إذا نزلت أسعار برنت عن 30 دولارا للبرميل -وهو الحاجز النفسي الجديد الذي يتوقعه معظم المستثمرين- ستظل البورصات معرضة لمزيد من الهبوط.

وعوض المؤشر السعودي خسائره المبكرة في الساعة الأخيرة من جلسة التداول مع انتعاش أسعار النفط. وارتفع المؤشر 0.5 بالمئة ليغلق عند 5637 نقطة.

وساهم قطاع البتروكيماويات في ارتفاع البورصة إذ صعد مؤشره 0.6 بالمئة ليقلص خسائره منذ بداية 2016 إلى 18.2 بالمئة.

وقفز سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) -أكبر الأسهم المدرجة في البورصة من حيث القيمة السوقية- بنسبة 1.2 بالمئة.

غير أن انخفاض سعر النفط يقوض إنفاق المستهلكين في المملكة. وقال محمد العقيل رئيس مجلس إدارة شركة جرير للتسويق إن دخل الأسر القابل للإنفاق آخذ في التباطؤ.

وهبط سهم جرير 2.4 بالمئة. وكانت الشركة التي تبيع الأجهزة الإلكترونية والأدوات المكتبية هي اولى شركات التجزئة السعودية التي تعلن نتائجها الفصلية التي أظهرت استقرار صافي ربحها في الربع الأخير من 2015 مقارنة مع نفس الفترة قبل عام.   يتبع