أسهم السعودية ومصر تنخفض صباحا

Mon Feb 1, 2016 10:00am GMT
 

0734 جمت - تراجعت البورصة السعودية صباح الاثنين بعد موجة صعود قوية أمس وذلك بعدما عاود النفط الهبوط بفعل بيانات اقتصادية ضعيفة ومخاوف من صعوبة تحقيق خفض منسق للإنتاج بين كبار مصدري الخام فيما نزلت البورصة المصرية مجددا بفعل مخاوف بشأن العملة.

وبحلول الساعة 0905 بتوقيت جرينتش بلغ سعر خام برنت في عقود ابريل نيسان 35.35 دولار للبرميل بانخفاض 1.8 بالمئة توازي 64 سنتا. كما هبط الخام الأمريكي الخفيف اثنين بالمئة أو 68 سنتا إلى 32.94 دولار للبرميل.

ونزل المؤشر السعودي 0.3 بالمئة إلى 5977.7 نقطة.

وقاد النزول سهما جبل عمر والأهلي التجاري بخسائر 4.5 بالمئة و1.2 بالمئة على الترتيب.

كما نزلت أسهم الراجحي وسابك وجرير وسامبا وساب والبحري بنسب تراوحت بين 0.6 و1.9 بالمئة.

في المقابل ارتفعت أسهم الاتصالات السعودية 0.8 بالمئة مسجلة أكبر المكاسب على المؤشر بعدما قالت الشركة إن عرض الشراء غير الملزم للاستحواذ على أسهم فيفا والذي انتهى أمس أسفر عن زيادة حصتها في الشركة الكويتية من 26 بالمئة إلى 51.8 بالمئة.

وارتفعت أسهم صافولا والسعودية للكهرباء واسمنت ينبع والأبحاث والتسويق والمراعي ومعادن بنسب تراوحت بين 0.7 بالمئة واربعة بالمئة.

وفي القاهرة انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة 1.6 بالمئة إلى 5895.7 نقطة وسط نزول معظم الأسهم المدرجة عليه وصعود سهمين فقط.

وقال بنك أوف أمريكا ميريل لينش في تقرير إنه إذا جاءت التعهدات الثنائية ومتعددة الأطراف بتقديم مساعدات في وقتها فمن الممكن أن تتجنب مصر خفضا كبيرا في قيمة عملتها هذا العام.   يتبع