أسهم السعودية ومصر تغلق منخفضة

Mon Feb 1, 2016 1:13pm GMT
 

1250 جمت - أنهت بورصتا السعودية ومصر تعاملات الاثنين على انخفاض مع تأثر السوق السعودي بتراجع اسعار النفط وتخوف المتعاملين في مصر من خفض قيمة العملة المحلية.

وهبطت أسعار النفط اثنين في المئة اليوم الاثنين بعد صدور بيانات من الصين أكبر مستهلك للطاقة في العالم في حين قلل مصدر في أوبك من شأن الحديث عن اجتماع طاريء لوقف الاتجاه النزولي.

ونزل المؤشر السعودي 0.18 بالمئة إلى 5985.7 نقطة.

وسجل سهما سابك وجبل عمر أكبر الخسائر على المؤشر وانخفضا 1.8 بالمئة و2.5 بالمئة على الترتيب.

كما نزلت أسهم الراجحي وسامبا وجرير وصافولا والأهلي التجاري والطيار بنسب تراوحت بين 0.7 و2.8 بالمئة.

وارتفعت أسهم الاسمنت السعودية 7.1 بالمئة مسجلة أكبر المكاسب على المؤشر تلتها أسهم الاتصالات السعودية التي زادت 2.05 بالمئة. وقالت الشركة اليوم إن حصتها في فيفا الكويتية ارتفعت إلى 51.8 بالمئة من 26 بالمئة بعد انتهاء مدة عرض غير ملزم للاستحواذ على اسهم الشركة.

وزادت اسهم المراعي وموبايلي والاسمنت العربية واسمنت ينبع والسعودي الفرنسي واسمنت الجنوبية بنسب تراوحت بين 1.2 و5.3 بالمئة.

وفي القاهرة انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة 1.4 بالمئة إلى 5907 نقاط وسط نزول 22 سهما بين 30 سهما مدرجا عليه وصعود أربعة أسهم واستقرار اربعة آخرين.

وتواجه مصر التي تعتمد اعتمادا كثيفا على واردات الغذاء والطاقة نقصا في الدولار وضغوطا متزايدة لخفض قيمة العملة. لكن البنك المركزي فاجأ الأسواق عندما رفع الجنيه 20 قرشا في نوفمبر تشرين الثاني ثم حافظ على سعره منذ ذلك الحين.   يتبع