المستثمرون المحليون يرفعون البورصات الرئيسية والبنوك تهبط بأبوظبي

Mon Feb 8, 2016 4:23pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 8 فبراير شباط (رويترز) - ارتفعت عدة أسواق أسهم رئيسية في الشرق الأوسط اليوم الاثنين مع عودة المستثمرين المحليين إلى شراء الأسهم بينما ضغطت الأسهم القيادية للبنوك على سوق أبوظبي.

وتكافح أسواق الأسهم في المنطقة التي تعتمد حكوماتها بشكل كبير على الإيرادات النفطية للتخلص من الأثر السلبي لهبوط أسعار الخام.

وقال محلل من الرياض "تزايدت نزعة المستثمرين للتفاعل مع التغييرات في أسعار النفط" مشيرا إلى أنه حتى التغير الطفيف في نبرة الحوار بين أوبك والمنتجين الآخرين قد يدفع أسعار الخام للصعود أو الهبوط ومعها أسواق الأسهم الخليجية.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت فوق 34 دولارا للبرميل معظم فترات جلسات التداول في الخليج. وساعد ذلك المؤشر الرئيسي للسوق السعودية ليغلق مرتفعا 0.2 بالمئة عند 5906 نقاط.

وتراجع مؤشر قطاع البتروكيماويات الذي شكل ضغطا رئيسيا على السوق منذ بداية العام 0.5 بالمئة. لكن أسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة التي يفضلها المتعاملون المحليون حققت أداء قويا. وارتفع سهما الصقر للتأمين التعاوني وسوليدرتي تكافل للتأمين أكثر من ثمانية بالمئة لكل منهما.

وصعد مؤشر سوق دبي 1.9 بالمئة مع ارتفاع أحجام التداول عن الجلسة السابقة مقلصا خسائره منذ بداية العام إلى 1.8 بالمئة.

وأغلق سهم مجموعة إعمار مولز مستقرا عند 2.49 درهم بعدما صعد إلى 2.58 درهم. وحققت الشركة زيادة 5.5 بالمئة في صافي ربح الربع الأخير من العام إلى 435 مليون درهم (118 مليون دولار).

وارتفع سهم إعمار العقارية وهي مساهم رئيسي في إعمار مولز 3.1 بالمئة محققا مكاسب لليوم الثالث. ومن المتوقع أن تعلن أكبر شركة تطوير عقاري في دبي من حيث القيمة السوقية نتائج أعمالها الفصلية في الأيام القادمة.   يتبع