البورصات العربية تنضم للتراجع العالمي ومصر تهبط 2.8%

Tue Feb 9, 2016 4:15pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 9 فبراير شباط (رويترز) - هبطت أسواق الأسهم في الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء مبددة مكاسب الجلسة السابقة مع تراجع الشهية للمخاطرة في أعقاب انخفاض الأسهم العالمية.

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 2.8 بالمئة إلى 6004 نقاط مبددا المكاسب التي حققها في الجلسة السابقة مع قيام الصناديق الأجنبية ببيع الأسهم حسبما أظهرته بيانات البورصة.

وتراجع سهم البنك التجاري الدولي الذي يفضله مديرو الصناديق الأجنبية 3.3 بالمئة. وهبط سهم بالم هيلز للتعمير 4.3 بالمئة في تداول كثيف بعدما أعلنت شركة التطوير العقاري نتائج أعمال فصلية قوية في وقت سابق هذا الأسبوع.

وسعى البنك المركزي جاهدا للحفاظ على استقرار العملة على مدى الأشهر الأخيرة لكن المستثمرين الأجانب مازالوا قلقين من إمكانية خفض قيمة الجنيه والتأثير السلبي لذلك على عائدات استثماراتهم وأرباح الشركات.

وقالت مصادر لرويترز أمس الإثنين إن جنرال موتورز الأمريكية أوقفت مؤقتا عملياتها في مصر نظرا لنقص العملة الصعبة في مؤشر على استمرار التراجع الاقتصادي في البلاد.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.5 بالمئة إلى 5874 نقطة بعدما ارتفع لوقت قصير مع قيام المتعاملين المحليين بجني الأرباح في أسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة التي دفعت المؤشر للصعود 0.2 بالمئة أمس الاثنين.

وتراجعت معظم أسهم المضاربة بقطاع شركات التأمين مع انخفاض سهم الصقر للتأمين التعاوني 4.4 بالمئة بعدما قفز 8.1 بالمئة في الجلسة السابقة.

  يتبع