تراجع بورصتي السعودية ومصر وصعود أسواق الأسهم في الإمارات وقطر

Sun Feb 14, 2016 4:49pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 14 فبراير شباط (رويترز) - تباينت أسواق الأسهم في الشرق الأوسط بشكل غير معتاد اليوم الأحد مع هبوط بورصتي السعودية ومصر إلى أدنى مستوياتهما في سنوات بينما صعدت أسواق أسهم خليجية رئيسية أخرى.

وارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية في أوائل التعاملات لكنه أغلق منخفضا 1.8 في المئة عند 5558 نقطة في جلسة شهدت تقلبات حادة.

وقال مدير محافظ في الرياض "تشير تقلبات التداول إلى عوامل فنية نزولية وإلى قلق المستثمرين..إنهم الآن قلقون من تنامي التوترات الجيوسياسية."

وأكدت المملكة مساء أمس السبت أنها سترسل طائرات إلى قاعدة إنجرليك الجوية في تركيا عضو حلف شمال الأطلسي في إطار الحملة على متشددي تنظيم الدولة الإسلامية.

وارتفعت أسعار النفط العالمية بنحو 12 في المئة يوم الجمعة بعد تقرير إعلامي أشار مجددا إلى أن منظمة أوبك ربما تتفق على تقييد الإنتاج لخفض تخمة المعروض العالمي بينما تعافت الأسهم الامريكية والأوروبية.

وبينما دعم تحسن البيئة العالمية أسواق أسهم أخرى في الخليج قام المتعاملون المحليون في السعودية ببيع أسهم شركات صغيرة ومتوسطة مع هبوط مؤشر قطاع التأمين الذي يركز عليه المستثمرون على الأمد القصير 5.3 في المئة.

وهوى سهم مجموعة الطيار للسفر 9.4 في المئة. وقالت الشركة في بيان إنها اشترت حصة قدرها 33.3 في المئة في وادي دوت كوم للتسوق عبر الإنترنت مقابل 125.6 مليون ريال (33.5 مليون دولار) وستمول الصفقة من أرباح محتجزة.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية واحدا في المئة إلى 5754 نقطة مبددا مكاسبه المبكرة. وهبط المؤشر 4.1 في المئة يوم الخميس.   يتبع