أستر دي.ام الإماراتية تنوي بيع حصة عبر الإدراج أو صفقة خاصة

Thu Feb 18, 2016 3:29pm GMT
 

من ستانلي كارفالو وديفيد فرنش

أبوظبي 18 فبراير شباط (رويترز) - قال رئيس مجلس إدارة أستر دي.ام للرعاية الصحية لرويترز اليوم الخميس إن الشركة التي مقرها الإمارات العربية المتحدة تسعى لبيع حصة أقلية هذا العام إما عن طريق الإدراج بسوق الأسهم أو في صفقة مع مستثمر خاص.

تدير الشركة مسشتفيات وعيادات وصيدليات في أنحاء الخليج والهند وتستفيد من ازدهار سوق الرعاية الصحية في الإمارات وسائر دول الخليج بفضل برامج التأمين الصحي الإلزامي. وإضافة إلى ذلك فإن نمو السكان وتنامي الثروة يؤديان إلى تزايد حالات الإصابة بأمراض نمط الحياة مثل السكري.

واستقطب ذلك اهتماما كبيرا من المستثمرين لترتفع أسهم مستشفى المركز الطبي الجديد وهي شركة إماراتية منافسة لأستر دي.ام إلى حوالي أربعة أمثالها منذ إدراجها في لندن عام 2012 في حين شهد القطاع عددا من الاندماجات والاستحواذات كان أكبرها صفقة شراء ميديكلينك انترناشونال الجنوب افريقية لمستشفيات النور - وهي منافس إماراتي آخر - بقيمة 2.2 مليار دولار.

وقال آزاد موبن رئيس مجلس الإدارة إن أستر دي.ام المملوكة ملكية خاصة تتطلع إلى القيام بطرح عام أولي أو طرح خاص مع مستثمر أجنبي.

وقال "نتفقد خيارين لجذب الاستثمارات إلى الشركة مع توسعنا."

وعينت الشركة بنك كوتالك ماهيندرا الهندي وبنك أوف أمريكا ميريل لينش مستشارين لدراسة بيع الحصة.

وقال موبن إنه إذا تقرر أخذ مسار الطرح العام الأولي فمن المرجح أن يكون الإدراج في لندن أو دبي أو الهند.

تأسست أستر دي.ام للرعاية الصحية المملوكة بحصة أغلبية لرجل الأعمال والطبيب الهندي موبن عام 1987 وتبلغ سعة مستشفياتها وعياداتها أكثر من 2500 سرير في الخليج والهند.

وفي أكتوبر تشرين الأول رفعت المجموعة حصتها في مستشفى سند بالسعودية من 40 إلى 97 بالمئة مقابل 245 مليون دولار. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)