المؤشر السعودي يغلق مرتفعا فوق 6000 نقطة وصعود طفيف لبورصة مصر

Tue Feb 23, 2016 1:58pm GMT
 

1344 جمت - أنهت بورصتا السعودية ومصر تعاملات الثلاثاء على ارتفاع بدعم من مكاسب الأسهم القيادية في السوقين وسط تداولات على أسهم منتقاة في غياب الأخبار المحفزة للصعود القوي.

وصعد المؤشر السعودي 0.8 بالمئة ليغلق عند 6023.1 نقطة في محاولة للاستقرار فوق الحاجز النفسي المهم الواقع عند 6000 نقطة وسط تداولات قيمتها 6.3 مليار ريال.

ويواجه المؤشر مستوى مقاومة عند ذروتي فبراير شباط ويناير كانون الثاني البالغتين 6056 و6098 نقطة.

وقاد الارتفاعات سهما الراجحي والسعودي الفرنسي بمكاسب 1.4 بالمئة و4.8 بالمئة على الترتيب.

كما زادت أسهم البحري والمراعي وجبل عمر والأبحاث والتسويق وسامبا والمواساة بنسب تراوحت بين 0.9 و6.5 بالمئة.

في المقابل انخفضت أسهم سابك 0.3 بالمئة ومعادن 1.2 بالمئة وموبايلي 1.3 بالمئة والاتصالات السعودية 0.4 بالمئة وصافولا 0.5 بالمئة.

وفي القاهرة ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة 0.3 بالمئة ليغلق عند 6104.7 نقطة.

ومن بين 30 سهما مدرجا على المؤشر لم يرتفع سوى ثمانية أسهم فقط فيما استقر سهمان وتراجعت بقية الأسهم.

وكانت نعيم للوساطة نصحت المستثمرين بالاحتفاظ بالأسهم وأوضحت أن حد إيقاف الخسائر هو مستوى 5750 نقطة.   يتبع