أسواق الأسهم الخليجية ترتفع مدعومة بالنفط وجلوبال تليكوم تدفع مصر للصعود

Sun Feb 28, 2016 3:54pm GMT
 

من أندرو تورشيا

دبي 28 فبراير شباط (رويترز) - ارتفعت معظم أسواق الأسهم الرئيسية في الشرق الأوسط في تعاملات نشطة اليوم الأحد بعدما صعدت أسعار النفط بشكل حاد الأسبوع الماضي. وصعدت البورصة المصرية مدعومة بسهم جلوبال تليكوم الذي يفضله المستثمرون الأجانب.

وهناك شعور بأن البورصات العالمية وأسعار النفط ستستعيد بعض القوة في الأجل الطويل في أعقاب صعود خام القياس العالمي مزيج برنت بما يزيد عن ستة في المئة الأسبوع الماضي. وشجع ذلك على تعاف قوي في أسواق الأسهم الخليجية التي شهدت موجة بيع في وقت سابق هذا العام.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1.9 في المئة إلى 6092 نقطة ليختبر مقاومة فنية عند ذروته في أوائل فبراير شباط ونهاية يناير كانون الثاني بين 6056-6099 نقطة.

وقادت أسهم البتروكيماويات - التي بيعت بكثافة مع اختبار أسعار النفط لأدنى مستوياتها في سنوات خلال الأشهر الماضية - صعود السوق مع ارتفاع مؤشر القطاع 3.2 في المئة. وزاد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 2.4 في المئة.

وقفز سهم اللجين (ألكو) وهي شركة للاستثمار الصناعي تركز على البتروكيماويات 8.1 في المئة رغم هبوط صافي ربحها 36 في المئة العام الماضي.

وارتفع مؤشر سوق دبي 1.7 في المئة إلى 3177 نقطة مقتربا من مقاومة فنية عند ذروته في أواخر ديسمبر كانون الأول حينما سجل 3189 نقطة.

وقاد المؤشر في الأيام الماضية الأسهم التي تضررت سابقا مثل سهم دريك آند سكل انترناشونال للمقاولات والذي صعد 5.9 في المئة إلى 0.43 درهم في تداول مكثف اليوم.

وسهم دريك آند سكل الآن مرتفع بنسبة 48 في المئة من مستواه المنخفض القياسي في يناير كانون الثاني لكنه لا يزال دون ذروته في 2014 عند 1.97 درهم. وقيم ثلاثة محللين السهم بتوصية "بالاحتفاظ" بينما قيمه ستة محللين بتوصية "بالبيع" أو "بالبيع القوي" بحسب بيانات لرويترز. وحددوا متوسط سعره المستهدف عند 0.42 درهم.   يتبع