المؤشر السعودي يغلق على ارتفاع محدودو أسهم مصر تتراجع

Mon Feb 29, 2016 1:44pm GMT
 

1313 جمت - أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودي تعاملات الأثنين على ارتفاع طفيف وسط تداولات وسط صعود أسهم البنوك بعد إقرار زيادة نسبة التمويل العقاري فيما أنهت البورصة المصرية التعاملات على انخفاض وسط تراجع معظم الأسهم القيادية.

وصعد المؤشر السعودي 0.01 بالمئة إلى 6092.5 نقطة بتداولات قيمتها 6.4 مليار ريال.

وأظهر مسح شهري تجريه رويترز أن مديري صناديق الشرق الأوسط أصبحوا أكثر تفاؤلا تجاه الأسهم السعودية بعد هبوط تقييمات الأسهم ووسط مؤشرات علي أن أسعار النفط ربما تكون بلغت القاع.

وتوقع 29 في المئة من مديري الصناديق زيادة مخصصاتهم من الأسهم السعودية خلال الشهور الثلاثة التالية بينما توقعت نسبة 21 في المئة خفضها.

وقاد الارتفاعات سهما سامبا والأهلي التجاري بمكاسب 5.1 بالمئة و1.5 بالمئة على الترتيب.

كما زادت أسهم الاسمنت السعودية والسعودي الفرنسي وساب والعربي الوطني واسمنت ينبع وبنك الرياض وزين السعودية وبنك البلاد وسدافكو وجبل عمر بنسب بين 0.4 و7.5 بالمئة.

في المقابل انخفضت أسهم الراجحي 1.8 بالمئة وسابك 1.02 بالمئة والمراعي 2.9 بالمئة وجرير 2.05 بالمئة والبحري 1.05 بالمئة وموبايلي 1.3 بالمئة.

وفي القاهرة تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة 0.115 بالمئة إلى 6145 نقطة. ومن بين 30 سهما مدرجا لم يرتفع سوى 11 سهما فيما انخفضت الأسهم الأخرى.

وتبنت الصناديق في مسح رويترز نظرة سلبية تجاه الأسهم المصرية وتوقعت نسبة 21 في المئة خفض المخصصات بينما توقعت نسبة سبعة في المئة زيادتها. والنسبتان عكس توقعات مديري الصناديق في مسح الشهر الماضي.   يتبع