أسواق الخليج ترتفع صباحا بدعم من أسهم الشركات المتوسطة

Tue Mar 1, 2016 8:37am GMT
 

0733 جمت - ارتفعت بورصات الأسهم في الإمارات العربية المتحدة وقطر في التعاملات المبكرة اليوم الثلاثاء بعد أن صعدت أسعار النفط الليلة الماضية واقتربت من 37 دولارا للبرميل.

وقفز سهم أرابتك تسعة في المئة إلى 1.58 درهم واستأثر بنحو 30 في المئة من إجمالي حجم التعاملات في بورصة دبي.

وكان السهم ارتفع بالحد الأقصى اليومي أمس الاثنين بواقع 14.3 في المئة وسجل أكبر حجم تداول له منذ يوليو تموز 2009 بعد أن أظهرت بيانات البورصة أن الرئيس التنفيذي السابق للشركة حسن إسميك رفع حصته فيها إلى 11.91 في المئة من 11.81 في المئة.

وذكرت أرابتك في بيان مقتضب اليوم الثلاثاء أنه لا توجد أي أنباء جوهرية سواء تشغيلية أو فنية تؤثر على سعر السهم . وقال مصدر مقرب من إسميك لرويترز إن الرئيس التنفيذي السابق يشتري أسهما لأنه يتوقع لها قيمة مستقبلية. لكن لم تتضح أي تفاصيل عن نوايا إسميك في المستقبل.

وما زالت معظم مؤسسات الاستثمار متشككة في السهم ويشير تباطؤ وتيرة الصعود اليوم إلى أن المستثمرين غير مستعدين للإقبال بقوة على شرائه بعد أن تضرر الكثير منهم جراء تهاوي السهم من مستواه القياسي البالغ 7.37 درهم الذي سجله في مايو أيار 2014.

وبحسب بيانات تومسون رويترز يوصى ثلاثة فقط من بين ثمانية محللين يغطون السهم بالاحتفاظ به بينما كانت توصية الخمسة الآخرين "بالبيع" أو "البيع بقوة". ويبلغ متوسط السعر المستهدف للسهم 1.09 درهم.

وقفز سهم أملاك للتمويل وهي شركة متوسطة تعمل في مجال الاستثمار الإسلامي 5.7 في المئة في التعاملات المبكرة ليعزز مكاسب أمس التي بلغت 12.8 في المئة حين أعلنت الشركة نمو صافي الربح العائد للمساهمين 130 في المئة.

كما ارتفعت أسهم بعض الشركات المتوسطة الأخرى إذ صعد سهم الاتحاد العقارية 3.3 في المئة ويتجه لتسجيل مكاسب لليوم الثالث على التوالي.

وصعد سهم دو للاتصالات 2.4 في المئة بعد أن اقترحت الشركة توزيعات سنوية 43 فلسا للسهم عن عام 2015 ارتفاعا من 32 فلسا في 2014.   يتبع