المؤشر الكويتي يعوض خسائره الصباحية ويغلق على هبوط طفيف والمصري يواصل الانخفاض

Sun May 29, 2016 11:05am GMT
 

1030 جمت - عوض المؤشر الكويتي الرئيسي خسائره الصباحية وأغلق على هبوط طفيف بلغت نسبته 0.07 في المئة ليصل إلى 5392.8 نقطة كما هبط مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.16 في المئة إلى 830.15 نقطة.

وقال مجدي صبري المحلل المالي لرويترز إن اعلان فشل صفقة أمريكانا أثر سلبا "وبشكل كبير" في البداية على التداولات لاسيما على أسهم مجموعة الخرافي التي هبطت وأثرت بدورها سلبا على باقي السوق.

واضاف صبري "أن الانفعال العاطفي زال بعد ذلك ليتم تعويض الهبوط الكبير الصباحي."

واعتبر أن السوق الكويتي يهبط دائما بشكل كبير في حين لا يحدث هذا في حالات الارتفاع.

وارتفعت أسهم بيت التمويل الكويتي 1.1 في المئة والمباني 2.5 في المئة وهيومن سوفت 6 في المئة.

وهبطت أسهم بنك الخليج 0.9 في المئة وأجيليتي 5.1 في المئة والاستثمارات الوطنية 8.9 في المئة والمال 8.5 في المئة.

وفي مصر تباين أداء المؤشرات حيث هبط المؤشر الرئيسي 0.3 في المئة ليصل إلى 5708.9 نقطة بينما ارتفاع المؤشر الثانوي 0.24 في المئة ليصل إلى 374.55 نقطة.

وتوقع وزير التخطيط المصري أشرف العربي أمس السبت تباطؤ النمو الاقتصادي لأقل من 4.5 بالمئة في النصف الثاني من السنة المالية 2015-2016 "بسبب الظروف التي تمر بها البلاد."

وصعدت أسهم جهينة 1.16 في المئة والمصرية للاتصالات 0.8 في المئة.   يتبع