أسهم السعودية تهبط قبل أخبار إصلاحات وزين يصعد بفعل إعادة تمويل

Sun Jun 5, 2016 3:50pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 5 يونيو حزيران (رويترز) - تراجعت سوق الأسهم السعودية اليوم الأحد قبيل إعلان تفاصيل إصلاحات اقتصادية لكن سهم زين السعودية للاتصالات صعد إثر الاتفاق على إعادة تمويل قرض بينما تباين أداء الأسواق الأخرى بالمنطقة.

وتراجع المؤشر السعودي تراجعا حادا في أواخر الجلسة وأغلق منخفضا 1.2 بالمئة.

ومن المتوقع أن تعلن الحكومة السعودية غدا الاثنين تفاصيل إصلاحات اقتصادية كانت قد كشفت عن خطوطها العريضة في ابريل نيسان. وقد يشمل ذلك أهدافا لزيادة الكفاءة الحكومية وجهودا لإشراك القطاع الخاص في التنمية وربما خطوات مالية لاحتواء عجز الميزانية الناجم عن أسعار النفط المنخفضة.

لم يزد إعلان ابريل نيسان في معظمه على قائمة تطلعات خلت من إجراءات محددة ومازال من غير الواضح إن كان إعلان الاثنين سيتضمن تفاصيل أكثر.

لكن المستثمرين السعوديين عمدوا إلى البيع اليوم معتقدين أن السوق قد استوعبت بدرجة كبيرة الجوانب الإيجابية للإصلاحات وأن التفاصيل قد تنطوي على جوانب سلبية للأسهم مثل التقشف المالي.

وهوى سهم معادن 3.3 بالمئة بعد أن صعد إثر إعلان ابريل نيسان بفعل الآمال بأن تقود شركة التعدين جهود خطة الإصلاح لتطوير القطاع.

ونزل سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 3.6 بالمئة إذ قد تتضرر الشركة جراء خفض دعم الطاقة ولقيم الغاز في المستقبل.

لكن سهم زين السعودية قفز بحده الأقصى اليومي البالغ عشرة بالمئة إلى 8.25 ريال بعد أن قالت الشركة إنها وقعت على إعادة تمويل قرض قيمتها 2.25 مليار ريال (600 مليون دولار) مع مجموعة من أربعة بنوك محلية. والسهم دون متوسط سعره المستهدف البالغ 9.64 ريال وفقا لمتوسط آراء تسعة محللين استطلعت رويترز آراءهم.   يتبع