بورصة السعودية ترتفع لليوم الثاني بفعل الإصلاحات والنفط يدعم الخليج

Wed Jun 8, 2016 3:42pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 8 يونيو حزيران (رويترز) - ارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1.1 في المئة اليوم الأربعاء مع إقبال المستثمرين على شراء أسهم في شركات من المنتظر أن تستفيد من خطط الإصلاح الاقتصادي بينما أدى صعود النفط لأعلى مستوياته منذ بداية العام إلى تحسين معنويات المستثمرين في أرجاء المنطقة.

وقفز سهم دار الأركان للتطوير العقاري 9.2 في المئة إلى 5.95 ريال مسجلا مكاسب بالحد الأقصى اليومي للجلسة الثانية على التوالي.

وبعد إغلاق السوق أمس الثلاثاء قالت الشركة إنها تجري محادثات مع الحكومة لبناء منازل بموجب خطة الإصلاح الاقتصادي. ولم تذكر مزيدا من التفاصيل.

وقالت إعمار المدينة الاقتصادية أيضا إنها تجري محادثات مع وزارة الإسكان لبناء منازل للسعوديين وقفز سهمها 8.6 في المئة.

وأعلنت الحكومة السعودية يوم الإثنين خطة التحول الوطني ومدتها خمس سنوات في إطار إصلاحات على نطاق أوسع أطلقت في أبريل نيسان تحت اسم "رؤية 2030".

وتتضمن الخطة التي وضعت أهدافا للجهات الحكومية أيضا الإنفاق على مبادرات جديدة في الرعاية الصحية والتعدين والطاقة المتجددة ستتكلف نحو 270 مليار ريال (72 مليار دولار). وقال وزير المالية السعودي إبراهيم العساف أمس الثلاثاء إن ذلك سيمول جزئيا من خلال وفورات من رفع معدلات الكفاءة في القطاع العام وخفض الإنفاق على مشروعات قائمة.

وتهدف الخطة أيضا إلى زيادة نسبة الأسر السعودية التي تمتلك منازل إلى 52 في المئة بحلول 2020 من 47 في المئة حاليا وتقليص فترة الانتظار للحصول على تمويل سكني إلى خمس سنوات بحلول 2020 من 15 عاما حاليا.

ومن المستفيدين أيضا من الإصلاحات الاقتصادية المزمعة مجموعة الطيار للسفر التي ارتفع سهمها 3.1 في المئة إلى 39.70 ريال. ومن المنتظر أن تستفيد الشركة التي تقدم خدمات السياحة الدينية في المملكة من جهود تعزيز دور قطاع السياحة والفنادق في الاقتصاد كما جاء في الخطة.   يتبع