بورصة السعودية تواصل الصعود والأسواق الأخرى تفقد قوة الدفع

Thu Jun 9, 2016 3:35pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 9 يونيو حزيران (رويترز) - واصلت البورصة السعودية مكاسبها للجلسة الرابعة على التوالي اليوم الخميس بعد الإعلان عن إصلاحات اقتصادية عديدة بينما فقدت معظم أسواق الأسهم الأخرى في الشرق الأوسط قوة الدفع بفعل عمليات جني للأرباح.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية نقطتين إلى 6607 نقاط.

وأعلنت الحكومة السعودية يوم الاثنين خطة التحول الوطني ومدتها خمس سنوات وهي جزء من إصلاحات أوسع نطاقا تعرف برؤية 2030 وأطلقت في أبريل نيسان.

وقال مدير صندوق في الرياض "يستوعب المستثمرون التأثير على قطاعات مختلفة وكيفية وضع أموالهم في مراكز لتحقيق أفضل العوائد على الأمد الطويل بعد إعلان خطة التحول الاقتصادي" مضيفا أن من المرجح أن يحد جني الأرباح من المكاسب الإضافية.

وقال وزير الإسكان السعودي في مؤتمر صحفي في وقت متأخر أمس الأربعاء إن أحد أوجه الخطة - التي وضعت أهدافا للجهات الحكومية وتتضمن الإنفاق على مبادرات جديدة في قطاعات عديدة - يتمثل في بناء 1.5 مليون منزل على مدى السبع أو الثماني سنوات القادمة.

وقال الوزير ماجد الحقيل إن المملكة ستتيح للمطورين العقاريين المحليين والأجانب صفقات شراكة في برنامج إنشاءات سكنية واسع النطاق لتحقيق هذا الهدف.

وزاد سهم دار الأركان إحدى أكبر شركات التطوير العقاري في المملكة 0.8 في المئة محققا مكاسب قوية للجلسة الثالثة على التوالي. وقفز السهم بالحد الأقصى اليومي لجلستين متتاليتين بعدما قالت الشركة مساء الثلاثاء إنها تجري محادثات مع الحكومة لبناء منازل في إطار خطة الإصلاح الاقتصادي. ولم تذكر مزيدا من التفاصيل.

لكن سهم إعمار المدينة الاقتصادية - وهي شركة أخرى قالت إنها تجري محادثات مع وزارة الإسكان - هوى ستة في المئة بفعل جني أرباح. ولا يزال السهم مرتفعا 9.2 في المئة عن مستواه قبل أسبوع.   يتبع