محادثات اندماج ترفع أسهم بنوك أبوظبي ومصر تهبط بعد رفع الفائدة

Sun Jun 19, 2016 3:14pm GMT
 

من أندرو تورشيا

دبي 19 يونيو حزيران (رويترز) - قفزت أسهم بنوك أبوظبي اليوم الأحد بعدما أكد بنكا أبوظبي الوطني والخليج الأول أنهما يجريان محادثات اندماج محتمل في حين تباينت أسواق الأسهم الخليجية الأخرى وضغط رفع أسعار الفائدة على البورصة المصرية ودفعها للهبوط.

وأكد أبوظبي الوطني والخليج الأول في بيان مقتضب أنهما يناقشان اندماجا أو توحيد أنشطتهما وهو ما سينتج عنه أكبر بنك من حيث الأصول في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وقال كثير من المحللين إن من السابق لأوانه بناء مراكز في الأسهم قبل معرفة التفاصيل.

وقال البعض إن الاندماج ربما يفيد مساهمي البنكين. وقالت أرقام كابيتال إن بنك الخليج الأول سيستفيد من أنشطة مصرفية قوية للشركات بينما سيستفيد بنك أبوظبي الوطني من أنشطة الأفراد.

وأضافت "نرى مزايا قوية للطرفين في تلك الصفقة المحتملة."

لكن اتش.اس.بي.سي يتوقع أن اندماجا خالصا سيفيد فقط بنك أبوظبي الوطني بينما سيدمر اندماج من خلال الاستحواذ قيمة حيازات المساهمين في البنكين. وقال "أي اندماج من خلال تبادل للأسهم سيقلص بشكل كبير قيمة حيازات المساهمين من أسهم البنكين."

لكن المستثمرين المحليين رحبوا بفكرة تأسيس بنك عملاق في أبوظبي وساهموا في صعود سهم بنك أبوظبي الوطني بالحد الاقصي اليومي 15 بالمئة في أنشط تداول له منذ أبريل نيسان 2015 بينما قفز سهم الخليج الأول 11.5 بالمئة في أعلى حجم تعاملات له منذ نوفمبر تشرين الثاني 2014.

وارتفعت أسهم البنوك الأخرى في أبوظبي لأسباب منها التكهنات لمزيد من أنشطة الدمج والاستحواذ في القطاع. وارتفع سهم بنك الاتحاد الوطني سبعة بالمئة.   يتبع