بورصات الخليج ترتفع رغم أحداث تركيا والأهلي التجاري السعودي يهبط بفعل النتائج

Sun Jul 17, 2016 4:06pm GMT
 

من أندرو تورشيا

دبي 17 يوليو تموز (رويترز) - ارتفعت معظم أسواق الأسهم الرئيسية في الشرق الأوسط اليوم الأحد رغم أن بعض الأسهم المنكشفة على تركيا سجلت أداء ضعيفا بعد محاولة الانقلاب الفاشلة هناك بينما تراجع سهم البنك الأهلي التجاري أكبر مصرف مدرج في السعودية عقب إعلان نتائجه المالية للربع الثاني من العام.

ومن المتوقع ألا يترك عدم الاستقرار في تركيا تأثيرا ماليا يذكر على الخليج نظرا لأن روابط التجارة والاستثمار ضعيفة نسبيا. ورغم ذلك قال مديرو صناديق إن الأحداث دفعت بعض المستثمرين إلى توخي المزيد من الحذر في عمليات الشراء.

وهبط سهم بنك قطر الوطني الذي استكمل الشهر الماضي استحواذه على فاينانس بنك التركي 0.5 في المئة وهو ما ساهم في دفع مؤشر بورصة قطر للتراجع 0.1 في المئة.

وزاد مؤشر سوق دبي 0.5 في المئة مع صعود سهم أرابتك القابضة للبناء 4.7 في المئة وكان الأكثر تداولا في السوق. وقالت أرابتك يوم الخميس إن آبار للاستثمار المساهم الرئيسي فيها وافقت على منحها تسهيلا ائتمانيا بنحو 400 مليون درهم (109 ملايين دولار) لمساعدتها على مواجهة الظروف الصعبة في القطاع.

وانخفض سهم بنك دبي الإسلامي 0.9 في المئة بعدما قال المصرف إن الأسهم التي أصدرها الشهر الماضي في إصدار حقوق بقيمة 3.2 مليار درهم أدرجت الآن في نظام المقاصة الإلكتروني بالسوق وهو ما يسهل التداول.

وتراجع سهم إعمار العقارية في أوائل التعاملات لكنه أغلق مستقرا. ولدى الشركة مشروعات بمجالات العقارات والتجزئة والضيافة في تركيا.

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي أيضا 0.5 في المئة مدعوما بصعود سهم بنك الخليج الأول اثنين في المئة. لكن سهم مصرف أبوظبي الإسلامي هبط 4.3 في المئة بعدما سجل البنك يوم الخميس زيادة واحدا في المئة في صافي ربح الربع الثاني لكنه حذر من تقليص الإقراض الجديد نظرا لزيادة حالات التخلف عن سداد الديون.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.3 في المئة مع صعود سهم المراعي لمنتجات الألبان 1.8 في المئة إلى 57.25 ريال في أكثف تداول له منذ فبراير شباط بعدما قالت الشركة إن صافي ربح الربع الثاني ارتفع 18.6 في المئة على أساس سنوي إلى 628.8 مليون ريال (167.7 مليون دولار) متجاوزا متوسط توقعات المحللين بربح قدره 530.3 مليون ريال.   يتبع