بورصة مصر تقفز بدعم محادثات صندوق النقد وأسهم الخليج تهبط مع النفط

Wed Jul 27, 2016 3:50pm GMT
 

من أندرو تورشيا

دبي 27 يوليو تموز (رويترز) - ارتفعت البورصة المصرية بشكل كبير اليوم الأربعاء بدعم أنباء عن أن القاهرة تقترب من الاتفاق مع صندوق النقد الدولي على برنامج قروض بينما هبطت معظم أسواق الأسهم الخليجية تحت ضعط ضعف أسعار النفط.

وقفز المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية خمسة في المئة إلى 7915 نقطة مسجلا أكبر مكسب يومي له منذ منتصف مارس أذار في أكثف معاملات بالسوق منذ منتصف أبريل نسيان.

وسجلت الأسهم القيادية التي يفضلها المستثمرون الأجانب أداء أفضل مع صعود سهم البنك التجاري الدولي أكبر مصرف مدرج في مصر 5.7 في المئة بينما ارتفع سهم جلوبال تليكوم 6.1 في المئة.

وقفز سهم المجموعة المالية-هيرميس 10.7 في المئة. وربما تستفيد الشركة المالية من المعاملات المتعلقة بتدفقات استثمارات أجنبية إذا تمكن قرض صندوق النقد الدولي من إحلال الاستقرار في ميزان المدفوعات في البلاد والذي يعاني من صعوبات.

وتوقع إبراهيم النمو مدير التحليل الفني لدى نعيم القابضة بالقاهرة أن يصعد المؤشر المصري مخترقا المستوى 8000 نقطة عندما يتأكد توقيع صفقة القرض مع الصندوق.

وقالت الحكومة إنها تسعى للحصول على سبعة مليارات دولار سنويا على مدى ثلاث سنوات منها أربعة مليارات دولار سنويا في إطار صفقة مع صندوق النقد.

وقد يساعد الاتفاق مع الصندوق والشروط المصاحبة له بشأن السياسة الاقتصادية في استعادة ثقة المستثمرين الأجانب في مصر ويسمح لها بإزالة بعض القيود على الحصول على العملة الصعبة والتي ضغطت على الاقتصاد.

ويعتقد بعض مديري الصناديق أن الاتفاق مع صندوق النقد سيتم في أغسطس آب أو سبتمبر أيلول وربما يرفع البنك المركزي أسعار الفائدة في اجتماعه غدا الخميس وهو ما قد يوفر ظروفا تتيح للسلطات إجراء خفض محكوم في قيمة الجنيه إلى مستويات تشجع تدفق الأموال إلى البلاد.   يتبع