إعادة-هبوط أسهم السعودية مع انخفاض التداول لأدنى مستوى في 12 شهرا وارتفاع بورصة قطر

Sun Sep 18, 2016 4:14pm GMT
 

(إعادة لمزيد من المشتركين)

من سيلين أسود

دبي 18 سبتمبر أيلول (رويترز) - أقبل المستثمرون على بيع الأسهم السعودية اليوم الأحد بسبب موجة الهبوط التي شهدتها أسواق الأسهم والنفط العالمية في الآونة الأخيرة بينما سجل المؤشر القطري مكاسب محدودة مع اتجاه المتعاملين لشراء الأسهم بأسعار منخفضة.

ونزل مؤشر الرياض 1.9 بالمئة في أول أيام عمل البورصة بعد عطلة عيد الأضحى التي استمرت عشرة أيام. لكن حجم التداول كان الأدنى منذ سبتمبر أيلول الماضي.

وتضررت أسهم الشركات المرتبطة بقطاع النفط حيث هبط سهم كيان السعودية للبتروكيماويات 2.3 بالمئة في تداولات كثيفة بعدما انخفض خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة نحو خمسة بالمئة خلال الأيام العشرة التي أغلقت فيها بورصة الرياض.

وسجلت أسهم البنوك أيضا أداء ضعيفا حيث هبط سهم البنك الأهلي التجاري ذو الثقل 4.2 بالمئة.

وترتبط أسعار الفائدة في السعودية بأسعار الفائدة في الولايات المتحدة في ضوء ربط الريال بالدولار وتأثرت المعنويات سلبا بحالة الضبابية التي تكتنف اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) المقرر يوم الأربعاء عقب صدور بيانات اقتصادية أمريكية متباينة. لكن السوق ترى أن احتمالات رفع الفائدة الأمريكية ضئيلة.

وارتفع مؤشر البورصة القطرية 0.4 بالمئة في تداولات نشطة حيث ارتفع حجم التداول إلى أعلى مستوياته في شهر مع عودة المستثمرين إلى شراء بعض الأسهم التي تضررت جراء جني الأرباح قبل العطلة.

وكان سهم مصرف الريان الإسلامي هو الأكثر تداولا وارتفع 0.7 بالمئة بينما قفز سهم أريد للاتصالات 3.9 بالمئة.   يتبع