10 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 18:02 / منذ عام واحد

بورصة مصر تقفز في تعاملات قياسية وسط إشارات على تدفقات دولارية

من سيلين أسود

دبي 10 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قفزت البورصة المصرية في تعاملات قياسية اليوم الخميس بفعل إشارات على تدفقات من العملة الصعبة إلى البلاد بعد تحرير سعر صرف الجنيه الأسبوع الماضي بينما واصل المؤشر السعودي مكاسبه التي حققها مؤخرا.

وقفز المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 4.5 في المئة لتبلغ مكاسبه 25 في المئة منذ تحرير سعر الصرف يوم الخميس الماضي. وارتفع مؤشر إي.جي.إكس 100 الأوسع نطاقا بالحد الأقصى اليومي البالغ خمسة بالمئة قبل الإغلاق بدقيقتين وهو ما أدى إلى وقف التداول.

وأظهرت بيانات البورصة أن المستثمرين الأجانب اشتروا أسهما أكثر مما باعوا وبكثافة مجددا. وبعدما هبط في وقت سابق من الأسبوع ارتفع الجنيه مقابل الدولار بعد أن أعلن البنك المركزي عن اتفاق تمويل بقيمة ملياري دولار مع بنوك عالمية. وقال مصرفيون إن السيولة الدولارية في سوق العملة تشهد تحسنا.

وقال متعامل في الأسهم من القاهرة ”اشترت الصناديق الأجنبية بقوة اليوم... قفزت أحجام التداول. ستواصل الأسواق الصعود في الأسبوع القادم رغم أنه من غير المستبعد حدوث جني للأرباح.“

وصعد سهم البنك التجاري الدولي -أكبر مصرف مدرج في مصر- 4.4 في المئة إلى 67.22 جنيه مصري بعدما سجل البنك زيادة 28 في المئة في صافي ربح الربع الثالث من العام متجاوزا توقعات بلتون المالية ونعيم للسمسرة.

وقالت نعيم إن من المتوقع أن يكون البنك التجاري الدولي مستفيدا رئيسيا من النمو في الأنشطة المصرفية بعد تعويم العملة.

وزاد سهم المصرية للاتصالات 2.2 في المئة بعدما سجلت الشركة هبوطا بلغ 27.8 في المئة في صافي الربح العائد للمساهمين. وقالت نعيم ”نتوقع أن تستخدم المصرية للاتصالات استراتيجية تسعير جريئة كوسيلة رئيسية لها في التنافس مع مشغلي المحمول الحاليين مستفيدة من شبكتها القائمة وبنيتها التحتية.“

تباين الأسواق الخليجية

ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة السعودية 2.3 في المئة إلى 6528 نقطة في تداول كثيف ليغلق أعلى بكثير من مستوى مقاومة فنية عند مستوى ذروة أغسطس آب البالغ 6396 نقطة.

وكانت أسهم الشركات التي تعتمد على الاقتصاد المحلي من بين أكبر الرابحين مع صعود سهم فواز الحكير التي تدير متاجر ملابس ومراكز تسوق ستة في المئة إلى 28.30 ريال وهو أعلى مستوى إغلاق له في ستة أسابيع. ولا يزال السهم دون القيمة العادلة التي حددها عشرة محللين في استطلاع لرويترز عند 36.53 ريال.

وواصلت أسهم البنوك صعودها بعدما ارتفعت على مدى الأسابيع الثلاثة الأخيرة في أعقاب الإصدار الضخم لسندات سيادية دولية.

وقال محمد الشماسي رئيس الاستثمار لدى دراية المالية في الرياض إن الإصدار ”أدى إلى خفض تكلفة التمويل وطمأن المستثمرين على الأجل الطويل بأن الأسوأ قد مضى في أزمة شح السيولة.“

وأضاف أن فوز دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكية لن يشكل تهديدا لأسواق الخليج في الوقت الحاضر.

وواصلت السوق السعودية القوية امتصاص أموال من بورصات خليجية أخرى. وأغلق مؤشر سوق دبي منخفضا 0.2 في المئة بعدما صعد في أوائل التعاملات متعافيا مع بورصات عالمية أخرى مع انحسار صدمة فوز ترامب.

وبدد مؤشر بورصة قطر مكاسبه المبكرة ليغلق منخفضا 0.1 في المئة مع هبوط سهم بنك قطر الوطني 1.9 في المئة.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. ارتفع المؤشر 2.3 في المئة إلى 6528 نقطة.

دبي.. هبط المؤشر 0.2 في المئة إلى 3274 نقطة.

أبوظبي.. تراجع المؤشر واحدا في المئة إلى 4282 نقطة.

مصر.. قفز المؤشر 4.5 في المئة إلى 10688 نقطة.

قطر.. انخفض المؤشر 0.1 في المئة إلى 9961 نقطة.

الكويت.. زاد المؤشر 0.5 في المئة إلى 5480 نقطة.

سلطنة عمان.. صعد المؤشر 0.2 في المئة إلى 5418 نقطة.

البحرين.. ارتفع المؤشر 1.4 في المئة إلى 1161 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below