بورصة قطر تتعافى بعد تطمينات من وزير المالية وصعود دبي بدعم من إعمار

Mon Jun 12, 2017 3:56pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 12 يونيو حزيران (رويترز) - تعافت بورصة قطر اليوم الإثنين من الانخفاضات الحادة التي سجلتها الأسبوع الماضي بعدما قال وزير المالية إن الاقتصاد يعمل في الأساس على نحو طبيعي رغم الأزمة الدبلوماسية في المنطقة بينما دعمت الأسهم المرتبطة بالقطاع العقاري بورصتي الإمارات.

وقال وزير المالية القطري علي شريف العمادي في مقابلة مع محطة سي.إن.بي.سي التلفزيونية إن بإمكان بلاده الدفاع بسهولة عن اقتصادها وعملتها وتفادي أي نقص في الأغذية أو السلع الأخرى. ويأمل كثير من المستثمرين في حل دبلوماسي للأزمة في الأسابيع القادمة.

وزاد مؤشر بورصة قطر 0.8 بالمئة بعدما هبط 1.9 بالمئة أمس الأحد. ولا يزال المؤشر منخفضا ثمانية بالمئة منذ يوم الإثنين الماضي حينما قطعت السعودية وثلاث دول عربية أخرى علاقاتها الدبلوماسية وروابطها التجارية مع الدوحة.

وأظهرت بيانات البورصة أن الصناديق الأجنبية باعت أسهما قطرية أكثر مما اشترت اليوم لكن وتيرة البيع تباطأت وهو ما يشير إلى أن بعض الصناديق مستعدة لقبول مخاطر سياسية مرتفعة الآن مع هبوط التقييمات.

وارتفع سهم أريد للاتصالات 2.1 بالمئة إلى 92.90 ريال بخصم 18 في المئة عن متوسط قيمته العادلة التي قدرها 11 محللا في استطلاع لرويترز.

وأبطأت صناديق خليجية أخرى غير قطرية أيضا وتيرة البيع اليوم مشكلة نحو 5 بالمئة من إجمالي قيم التداول في السوق متوافقة مع مستويات ما قبل الأزمة بحسب ما أظهرته بيانات البورصة.

وفي دبي، صعد سهم دريك آند سكل انترناشونال للمقاولات 2.4 بالمئة. والسهم الآن مرتفع 8 بالمئة في أحجام تعاملات غير معتادة منذ يوم الخميس. وقال مصدر لخدمة زاوية التابعة لتومسون رويترز إن خلدون الطبري الرئيس التنفيذي السابق لدريك آند سكل باع حصته في الشركة إلى تبارك للاستثمار.

وقالت زاوية إن حصة تبارك بعد عملية البيع تبلغ 18-20 بالمئة في دريك آند سكل مما يجعلها أكبر مساهم فيها. وفي أبريل نيسان، قالت دريك آند سكل إنها ستبيع أسهما بقيمة 500 مليون درهم (136 مليون دولار) إلى تبارك في إطار برنامجها لإعادة هيكلة رأس المال بعد موافقة الجهات التنظيمية.   يتبع