البورصة القطرية تستقر بعد تمديد مهلة دول المقاطعة

Mon Jul 3, 2017 8:37am GMT
 

دبي 3 يوليو تموز (رويترز) - استقرت سوق الأسهم القطرية في التعاملات المبكرة اليوم الاثنين بعد تمديد مهلة للاستجابة لطلبات أربع دول عربية لمدة يومين حتى ليل الثلاثاء.

ووصل وزير الخارجية القطري إلى الكويت التي تضطلع بدور الوسيط لتقديم الرد على المطالب. ولم تظهر بوادر بعد على أن قطر ستستجيب للمطالب على النحو الذي يرضي الدول الأربع أو أن النزاع سيجري حله.

وإذا لم يحدث ذلك فقد يتقرر أخذ إجراءات جديدة. وقالت صحيفة عكاظ السعودية إن دول المقاطعة ستطلب من الشركات الأجنبية الاختيار بين العمل معها أو مع قطر.

لكن مؤشر الدوحة الذي هبط 2.3 بالمئة أمس الأحد ارتفع 0.3 بالمئة بعد ساعة من التداول حيث تصدرت بعض الأسهم التي تفضلها الصناديق الأجنبية قائمة الرابحين. وارتفع سهم فودافون قطر 1.1 بالمئة.

وتستفيد الصناديق الأجنبية من ميزة التقييمات المخفضة في السوق القطرية بسبب الهبوط الذي حدث في الآونة الأخيرة وظلت مشتريا صافيا للأسهم القطرية في الجلستين الماضيتين بحسب بيانات البورصة.

وفي دبي ارتفع المؤشر 1.3 بالمئة مع صعود 24 سهما وانخفاض سهمين فقط. وكانت الأسهم التي يفضلها الأفراد الأكثر نشاطا حيث زاد سهم جي.إف.إتش المالية 4.4 بالمئة وقفز سهم داماك العقارية 5.3 بالمئة.

وانخفض مؤشر أبوظبي 0.2 بالمئة متأثرا بأكبر سهمين من حيث القيمة السوقية وهما اتصالات الذي انخفض 0.6 بالمئة وبنك أبوظبي الأول الذي نزل 0.5 بالمئة. (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير احمد إلهامي)