بنك أبوظبي التجاري يقاضي كريدي سويس في الولايات المتحدة

Thu Nov 25, 2010 12:19pm GMT
 

أبوظبي/زوريخ 25 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال بنك أبوظبي التجاري اليوم الخميس في بيان إنه قام برفع دعوى قضائية ضد بنك كريدي سويس تتعلق ببيع آلية استثمار مهيكلة بناء على معلومات مضللة وتعمد عدم الإفصاح عن وجود تضارب في المصالح وإخفاء معلومات هامة.

وامتنع كريدي سويس عن التعليق.

وكان بنك أبوظبي التجاري استثمر في عامي 2005 و2006 في آلية استثمارات مهيكلة تعرف باسم ستانفيلد فيكتوريا وفي 2007 واجهت هذه الآلية صعوبات في السيولة ووافق البنك على إثرها على القيام بعملية إعادة هيكلة طارئة تعرف باسم فارمنجتن بناء على معلومات خاطئة ومضللة حصل عليها من المدعى عليهم.

وقال علاء عريقات الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي التجاري في بيان "نحن على يقين بأن بيع هذه الآلية الاستثمارية للبنك قد تم بطريقة غير ملائمة."

وتضمنت الدعوى القضائية أيضا شركة ستاندرد آند بورز التي يتهمها بنك أبوظبي التجاري بمنح الأصول المرتبطة بهذه الآلية تصنيفا استثماريا عالي الجودة " AAA" منافيا للواقع.

وامتنع متحدث باسم ستاندرد آند بورز عن التعليق.

ورفعت الدعوى في الولايات المتحدة حيث أن فارمنجتن مسجلة هناك.

وقال بنك أبوظبي التجاري إنه بالإضافة إلى ذلك ومقابل إعادة الهيكلة وبناء على معلومات مغلوطة ومضللة دخل في ترتيبات غير ممولة للتأمين ضد المخاطر الإئتمانية المرتبطة بقرض بنك كريدي سويس لآلية فارمنجتن.

وقال مصدر مطلع إن بنك أبوظبي التجاري يمكن أن يخسر ما يصل إلى 70 مليون دولار وهو الفارق بين التأمن ضد المخاطر الائتمانية.

وبنك أبوظبي التجاري الذي تملك فيه حكومة أبوظبي حصة أغلبية من بين أشد البنوك تضررا في دولة الامارات العربية المتحدة نظرا لتعرضه لمجموعة دبي العالمية المثقلة بالديون.

ع ر - ل ص (قتص)