هيرمس تصل لأعلى مستوياتها في 6 أشهر والمؤشر المصري يهبط 0.18%

Tue Nov 9, 2010 1:22pm GMT
 

1230 جمت - تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‭.EGX30‬‏ 12 نقطة توازي 0.18 في المئة ليصل إلى 6829 نقطة بنهاية تداولات اليوم الثلاثاء وسط تباين أداء الاسهم القيادية ووصول هيرميس لأعلى مستوياتها في ستة أشهر عند 33.70 جنيه.

صعد سهم المجموعة المالية-هيرميس 3.56 في المئة ليصل إلى 33.70 جنيه بعد أن قالت اليوم إنها انتهت من الاستحواذ على 56 في المئة من بنك الاعتماد اللبناني بعد الحصول على موافقة المركز اللبناني.

وهبط سهم أوراسكوم تليكوم ثلاثة في المئة ليصل إلى 4.21 جنيه وسط تضارب التصريحات حول صفقة فيمبلكوم الروسية.

وقد أكد نجيب ساويرس رئيس مجلس إدارة الشركة اليوم الثلاثاء إن الصفقة ستتواصل سواء بجازي أم من غيرها بينما قال أول أمس الاثنين أنه أرسل خطاب إلى الحكومة الجزائرية إن شركته قد تلجأ إلى التحكيم الدولي لفض نزاع مع الجزائر يعطل صفقة أوراسكوم لبيع بعض أصولها إلى مجموعة الاتصالات الروسية فيمبلكوم.

بينما قال بنهاية الاسبوع الماضي أن مشاكل الوحدة الجزائرية جازي لن تعرقل صفقة فيمبلكوم في حين أكد الأحد في مقابلة مع احدى الصحف النرويجية بأنه يشك في نجاح الصفقة بنسبة 50 في المئة.

وصعد البنك التجاري الدولي 0.05 في المئةإلى 24.50 جنيه وصاحبه في الارتفاع سهم طلعت مصطفى 0.25 في المئة إلى ثمانية جنيهات بعد أن وقع أمس العقد الجديد لأرض " مدينتي" مع الحكومة المصرية.

وقال مصطفى بدرة العضو المنتدب لإدارة المحافظ المالية بشركة ثمار لتداول الاوراق المالية "الضغوط البيعية الشديدة على أوراسكوم تليكوم هي التي دفعت السوق بأكمله نحو التراجعات.المستثمرين أصبح لديهم حالة من عدم المصداقية للتصريحات المتناثرة من جميع انحاء العالم حول أوراسكوم .الاقبال على السهم توقف بالفعل . لا توجد أي أخبار إيجابية تؤثر عليه بالصعود."

وتوقع "سيمر المؤشر الرئيسي غدا الاربعاء بحالة عرضية تقترب من التراجعات."

ومن ناحية أخرى تراجع المؤشر الاوسع نطاقا ‭.EGX70‬‏ 0.20 في المئة ليصل إلى 684 نقطة بدفع من سهم اراسمكو 6.26 في المئة إلى 28 جنيها.   يتبع