البورصة المصرية تواصل مكاسبها بعد مظاهرات سلمية وتباين الخليج

Sun Jan 29, 2012 5:13pm GMT
 

من توم فايفر وديفيد فرنش

القاهرة/دبي 29 يناير كانون الثاني (رويترز) - واصلت البورصة المصرية صعودها اليوم الأحد بعد مكاسب بلغت سبعة في المئة في الجلسة السابقة بفعل الارتياح بعد الطابع السلمي إلى حد كبير للمظاهرات المؤيدة للديمقراطية بينما أغلقت معظم أسواق الأسهم في الخليج على ارتفاع.

وجرى تعليق تداول بعض الأسهم المصرية لفترة قصيرة بعد أن ارتفعت إلى الحد الأقصى المسموح به وقال متعاملون إن السوق ستواصل الصعود لمحاكاة المكاسب الكبيرة التي حققتها شهادات الإيداع الدولية لبعض الشركات المصرية الكبيرة.

وقال عمر درويش من التجاري الدولي للسمسرة "لا يزال المستثمرون الأجانب يشترون أكثر مما يبيعون في تعاملات منخفضة.

"هناك ارتياح لعدم حدوث أعمال عنف كبيرة في مطلع الأسبوع."

وزاد سهم أوراسكوم تليكوم 4.2 في المئة وسهم البنك التجاري الدولي 3.9 في المئة. وتم تعليق تداول سهم الخدمات الملاحية والبترولية (ماريدايف) بعد أن ارتفع إلى الحد الأقصى المسموح به عقب إعلان الشركة عن الفوز بعقود في البرازيل بقيمة 234 مليون دولار.

وصعد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪.EGX30‬ بنسبة 2.3 في المئة محققا مكاسب للجلسة الخامسة على التوالي.

وارتفعت معظم بورصات الخليج لكن في تعاملات ضعيفة بسبب الافتقار إلى محفزات للتداول.

وساعدت اسهم الشركات العقارية مؤشر ابوظبي على الصعود 1.8 في المئة حيث ارتفع سهم الدار 3.4 في المئة وصروح العقارية 2.5 في المئة.   يتبع