نمو أرباح الإمارات دبي الوطني لثلاثة أمثالها في الربع/4

Thu Jan 31, 2013 6:36am GMT
 

دبي 31 يناير كانون الثاني (رويترز) - أعلن بنك الإمارات دبي الوطني أكبر بنوك الإمارة الذي يعتزم شراء الأنشطة المصرية لبي.إن.بي باريبا اليوم الخميس نمو أرباحه الصافية لأكثر من ثلاثة أمثالها على خلفية تراجع مخصصات انخفاض القيمة وارتفاع الدخل من غير الفائدة وهو ما تجاوز توقعات المحللين.

وقال البنك المملوك بنسبة 55.6 بالمئة لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية في بيان إنه حقق أرباحا صافية قدرها 625 مليون درهم (170.16 مليون دولار) في الشهور الثلاثة حتى 31 ديسمبر كانون الأول مقارنة مع 152 مليون درهم في الفترة المقابلة من العام السابق.

وكان خمسة محللين توقعوا في استطلاع أجرته رويترز أن يسجل البنك أرباحا صافية قدرها 484 مليون درهم في المتوسط في الربع الأخير.

وارتفعت أرباح البنك للعام بأكمله أيضا إذ بلغت 2.55 مليار درهم مقارنة مع 2.48 مليار درهم في 2011.

ومثل سائر البنوك الكبيرة بالخليج يسعى الإمارات دبي الوطني للتوسع بالمنطقة من خلال استحواذات ويتطلع لدخول أسواق جديدة لدفع النمو. وفي ديسمبر أعلن الإمارات دبي الوطني أنه سيشتري الأنشطة المصرية لبنك بي.إن.بي باريبا الفرنسي مقابل 500 مليون دولار في خطوة أولى صوب تنويع أنشطته بعيدا عن سوقه الأساسية في دبي.

وتضرر البنك بشدة بسبب مخصصات انخفاض القيمة في الفصول القليلة الماضية خاصة في النصف الثاني من 2011 والشهور الستة الأولى من 2012 وهو ما نال من أرباح البنك وكان التعرض لكيانات مثقلة بالديون مرتبطة بحكومة دبي أحد الأسباب الرئيسية.

وبلغت المخصصات 940 مليون درهم في الشهور الثلاثة الأخيرة من 2012 انخفاضا من 1.06 مليار درهم في الفترة المقابلة من 2011.

ودفع ذلك مخصصات انخفاض القيمة لعام 2012 بأكمله إلى أربعة مليارات درهم وهو أقل من 4.98 مليار درهم جنبها البنك للقروض الرديئة في العام السابق.

وسجل الإمارات دبي الوطني ربحا من الشركات الزميلة قدره 37 مليون درهم في الربع الأخير من 2012 مقابل خسارة قدرها 227 مليونا في الفترة نفسها من 2011. وعزا البنك التحول إلى غياب أي مخصصات لانخفاض قيمة استثمارات البنك في الاتحاد العقارية التي يمتلك فيها حصة 47.6 بالمئة بعد انخفاض قيمة استثماراته بها 750 مليون درهم في 2011.   يتبع