مقدمة 1-نمو أرباح الإمارات دبي الوطني بفضل ارتفاع دخل الرسوم وانخفاض المخصصات

Wed Jul 15, 2015 9:06am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من توم أرنولد

دبي 15 يوليو تموز (رويترز) - سجل بنك الإمارات دبي الوطني أكبر مصرف في إمارة دبي ارتفاعا نسبته 26 بالمئة في صافي ربح الربع الثاني من العام لتأتي النتائج أقل قليلا من متوسط توقعات المحللين بدعم من ارتفاع الدخل من القروض والرسوم وتراجع طفيف في مخصصات انخفاض القيمة.

وتشير حسابات رويترز إلى أن البنك الذي تملك فيه مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية حصة نسبتها 55.6 بالمئة حقق ربحا قدره 1.65 مليار درهم (449 مليون دولار) في الاشهر الثلاثة المنتهية في 30 يونيو حزيران مقارنة مع 1.31 مليار قبل عام.

ولم يذكر البنك النتائج التفصيلية للربع الثاني في إفصاحه عن نتائج النصف الأول ومن ثم قامت رويترز بحسابها من واقع القوائم المالية السابقة.

وكان ستة محللين استطلعت رويترز آراءهم توقعوا في المتوسط أن يسجل البنك أرباحا صافية قدرها 1.69 مليار ريال في الربع الثاني.

واستفاد الإمارات دبي الوطني من النمو القوي في دبي التي ساهم تنوع اقتصادها في تحمل تداعيات ضعف أسواق النفط. ورغم ذلك أظهر مسح الشركات الذي يجريه البنك تباطؤ نمو أنشطة الأعمال في القطاع الخاص غير النفطي بالإمارات العربية المتحدة في يونيو حزيران إلى أدنى مستوياته في 22 شهرا.

وقال البنك في بيان اليوم الأربعاء إن صافي ربح النصف الأول من العام بلغ 3.32 مليار درهم بزيادة 41 بالمئة عن مستواه قبل عام.

ووجد البنك دعما في زيادة نسبتها تسعة بالمئة في صافي الدخل من الفائدة خلال النصف الأول من العام ليصل إلى 4.9 مليار درهم. وزادت القروض ستة بالمئة في نفس الفترة إلى 256.2 مليار درهم في 30 يونيو حزيران.

وتلقى البنك دعما أيضا من انحسار مشكلات الديون بما في ذلك إعادة تصنيف ديونه المستحقة على مجموعة دبي العالمية لتصبح ديونا عاملة.

وبلغت مخصصات انخفاض القيمة 1.99 مليار درهم في ستة أشهر حتى نهاية يونيو حزيران بزيادة 24 بالمئة عن نفس الفترة من العام الماضي. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)