18 شباط فبراير 2014 / 10:24 / بعد 4 أعوام

مقدمة 1- دو للاتصالات تتطلع لأقتصاد الإمارات القوي لتحقيق نمو في المستقبل

(لإضافة تفاصيل)

من ماثيو سميث

دبي 18 فبراير شباط (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لشركة دو ثاني أكبر شركة اتصالات إماراتية اليوم الثلاثاء انه يتوقع مزيدا من النمو لأنشطة الشركة بفضل قوة الاقتصاد المحلي.

وكان رئيس دو يتحدث عقب الاعلان عن ارتفاع ايرادات الشركة وتحقيق وأرباح أعلى من التوقعات.

ونمت الشركة التي أنهت الاحتكار المحلي لمنافستها ”اتصالات“ في 2007 سريعا لتستحوذ على 46.4 بالمئة من مشتركي الهاتف المحمول حتى 30 سبتمبر أيلول حسب أحدث بيانات متاحة.

غير أن حصة الشركة ومقرها دبي من الإيرادات في السوق أكثر تواضعا عند 29.2 بالمئة في الربع الثالث في حين لا تزال ”اتصالات“ تهيمن على معظم التعاملات مع العملاء من الشركات والاثرياء.

وأظهر إشعار للبورصة اليوم أن ارباح عام 2013 بلغت 1.99 مليار درهم (542 مليون دولار) بزيادة طفيفة عن 1.98 مليار في عام 2012.

وقال الرئيس التنفيذي عثمان سلطان إن الشركة ستظل تستفيد من النمو الكلي لاقتصاد الإمارات المزدهر وتوقع اقتصاديون في استطلاع اجرته رويترز ان ينمو الناتج المحلي الإجمالي 4.3 بالمئة في 2013 وان يتوسع بنفس النسبة في عامي 2014 و2015.

واعرب سلطان عن اعتقاده بأن قطاع الخدمات في وضع جيد يؤهله للاستفادة من قوة الدفع.

ولكنه حذر من احتدام المنافسة في سوق الاتصالات في الإمارات مشيرا إلى ان حصة دو من الانشطة الجديدة أقل منها عند انطلاقها مضيفا أن الشركة كانت تستحوذ على نصيب الأسد من قبل.

وتراجعت أرباح الربع الأخير من العام الماضي 43 بالمئة إلى 570 مليون درهم من 994 مليون درهم في الفترة ذاتها قبل عام تضمنت قيام دو بعكس بعض المخصصات الضريبية حسبما تظهر حسابات لرويترز .

وتوقع محللون في استطلاع أجرته رويترز أن تحقق دو ربحا فصليا 487.9 مليون درهم في المتوسط.

وفيما يتعلق بتوسع دو في الخارج قال سلطان ان هذه الخطوة محتملة ولكن الشركة لا تدرس اي فرصة بعينها حاليا والامر يظل مطروحا .

وفي السابق درست دو تقديم عرض لترخيص شبكة افتراضية في السعودية ولكنها أحجمت عن ذلك.

كما تتحمل الشركة أعباء ضريبية أعلى في المستقبل إذ تسدد شركات الاتصالات في الإمارات رسوم امتياز بموجب التراخيص الممنوحة لها من الحكومة الاتحادية. وزادت رسوم الامتياز التي دفعتها دو عن العام الماضي 183.5 مليون درهم عن السنة السابقة.

وفي ديسمبر كانون الأول 2012 أعلنت الحكومة معادلة جديدة تشمل رسوما على الإيرادات والأرباح على حد سواء وزيادات تدريجية في مستوى الضريبة التي تدفعها دو كي تضاهي في نهاية المطاف ما تدفعه منافستها الأقدم منها ”اتصالات“.

ونمت إيرادات نقل البيانات عبر الأجهزة المحمولة 34 بالمئة إلى 2.36 مليار درهم العام الماضي وأصبحت تشكل 28 بالمئة من إيرادات المحمول ارتفاعا من 23 بالمئة في 2012. واعرب سلطان عن أمله ان تتجاوز مساهمتها 30 في المئة

وزادت الإيرادات السنوية 9.7 بالمئة إلى 10.8 مليار درهم. وبلغت إيرادات المحمول 8.37 مليار درهم وخدمات الخطوط الثابتة 1.68 مليار درهم بارتفاع 3.4 بالمئة عن العام الماضي.

وتحقق الخطوط الثابتة هامش ربح أعلى ولكن دو فشلت في التوصل لاتفاق مشاركة في شبكة البنية التحتية في المحادثات الجارية مع اتصالات منذ ما يزيد عن أربعة أعوام. وتمتلك مؤسسات حكومية حصة أغلبية في الشركتين.

ومن شأن هذا الاتفاق أن يفتح خدمات الخطوط الثابتة للمنافسة وتقدم الشركتان خدمات الانترنت والاتصالات الهاتفية وخدمات تلفزيونية عير خطوط ثابتة في الامارات ولكن في مناطق مختلفة وتقتصر أنشطة دو على المناطق الأحدث في دبي.

وقال سلطان ان من المحبط ان تستغرق المفاوضات وقتا اطول من المتوقع مضيفا ان الشركة تتطلع لهذا المسار المهم من أجل النمو في المستقبل.

الدولار = 3.6730 درهم إماراتي إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below