مقدمة 2-أبوظبي الوطني يحذر من تراجع هامش الفائدة مع استقرار أرباح الربع/1

Mon Apr 28, 2014 6:48pm GMT
 

(لإضافة تصريحات للرئيس التنفيذي مع تعديل المصدر)

أبوظبي/دبي 28 أبريل نيسان (رويترز) - حذر الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي الوطني أليكس ثيرسبي اليوم الاثنين من أن تراجع هوامش الفائدة بدأ يضغط على بنوك الإمارات العربية المتحدة وذلك بعد أن أعلن البنك استقرار أرباحه في الربع الأول من العام.

وحقق كثير من البنوك الإماراتية نموا قويا في الربع الأول في استمرار للاتجاه الذي كان قائما في 2013 مع تعافي الاقتصاد من انهيار السوق العقارية ومشكلة ديون الشركات شبه الحكومية في دبي.

غير أن ثيرسبي قال إن المنافسة القوية في القطاع وضغوط أسعار الفائدة العالمية بدأت تقلص ربحية الإقراض وستؤثر سلبا على أرباح البنوك العاملة في البلاد في المستقبل.

وحقق أبوظبي الوطني أكبر بنك في الإمارات من حيث القيمة السوقية صافي ربح بلغ 1.41 مليار درهم (383.9 مليون دولار) في الأشهر الثلاثة الأولى من 2014 وهو نفس مستوى الفترة المقابلة من العام الماضي.

وفاقت النتائج متوسط توقعات المحللين في استطلاع أجرته رويترز وكان صافي ربح قدره 1.20 مليار درهم في الربع الأول.

ورغم عدم نمو الأرباح قال ثيرسبي إنه سعيد بالنتائج مع استمرار البنك في استراتيجيته للابتعاد عن نموذج الأعمال الذي يركز على الإقراض ويتبناه كثير من البنوك المحلية والتحول إلى نموذج يعتمد بصورة أكبر على الدخل من الرسوم في مجالات مثل الخدمات الاستشارية والتي تعتبر أقل تأثرا بضغوط الهوامش.

وتراجع صافي هامش الفائدة - وهو الفرق بين السعر الذي يدفعه على الودائع والسعر الذي يحصله على الإقراض - إلى 1.84 بالمئة في نهاية مارس آذار من 1.98 بالمئة في نهاية 2013.

وقال ثيرسبي للصحفيين "لا شك في أننا بدأنا في رؤية ضغوط على الهوامش."   يتبع