مقدمة 1-بنك أبوظبي الوطني يرفع توقعات الأرباح

Tue Jul 22, 2014 5:46pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من ستانلي كارفالو وديفيد فرنش

أبوظبي 22 يوليو تموز (رويترز) - رفع بنك أبوظبي الوطني توقعاته للأرباح في عام 2014 حيث ساعده الاقتصاد القوي وارتفاع دخل الرسوم على تجاوز توقعات المحللين في نتائج أعماله للربع الثاني من العام وخفض المخصصات المتوقعة لتغطية الديون المتعثرة.

وجاءت الرسالة القوية من أكبر بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة في أعقاب نتائج قوية مماثلة لمنافسيه الرئيسيين في أبوظبي اليوم الثلاثاء.

ويتوقع خبراء اقتصاديون أن ينمو اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة 4.3 في المئة هذا العام وهو ما يعزز الطلب على الخدمات المصرفية.

ومنذ ثلاثة أشهر فقط كان بنك أبوظبي الوطني المملوك بنحو 70 في المئة لحكومة الإمارة يستخدم نبرة حذرة وقال إن ربحيته تتعرض لضغوط بفعل المنافسة الشديدة في القطاع المصرفي في دولة الإمارات وانخفاض أسعار الفائدة العالمية.

لكن البنك قال اليوم إنه استفاد من تحويل أنشطته من التركيز على الإقراض - المحرك الرئيسي التقليدي للأرباح في البنوك الخليجية - إلى الخدمات المصرفية مثل السمسرة والاستثمارات إضافة إلى انخفاض النفقات بشكل أكبر من المتوقع.

وقال جيمس بيردت المدير المالي لبنك أبوظبي الوطني للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف إن البنك يتوقع الآن نمو صافي ربحه ثمانية إلى عشرة في المئة هذا العام مقارنة مع ستة إلى ثمانية في المئة في وقت سابق. وحقق البنك أرباحا صافية قدرها 4.73 مليار درهم (1.29 مليار دولار) العام الماضي.

وأثار بنك أبوظبي الوطني تساؤلات حول ربحية الإقراض للبنوك في الإمارات في أبريل نيسان حيث دفعت المنافسة الفائدة التي يحصلونها من العملاء إلى الانخفاض.   يتبع