18 كانون الثاني يناير 2015 / 13:57 / منذ 3 أعوام

مقدمة 1-صافي ربح المشرق دبي يقفز في الربع/4 ومحادثات لشراء وحدة سيتي بمصر

(لإضافة تفاصيل)

من ديفيد فرنش

دبي 18 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لبنك المشرق الذي مقره دبي اليوم الأحد إن البنك يجري محادثات مع سيتي جروب بشأن الاستحواذ على أنشطة التجزئة المصرفية لسيتي جروب في مصر وإنه يستهدف نمو صافي الربح في 2015 بين ستة وعشرة بالمئة.

وأدلى عبد العزيز الغرير بتصريحاته للصحفيين بعد أن أعلن ثالث أكبر بنوك الإمارة من حيث الأصول عن قفزة 28 بالمئة في أرباح الربع الأخير من العام الماضي بفضل تحسن إيرادات التشغيل.

وبتحقيق بنك الإمارات دبي الوطني زيادة 82 بالمئة في صافي الربح يكون موسم نتائج أعمال البنوك في الإمارات العربية المتحدة قد انطلق انطلاقة قوية بفضل متانة الاقتصاد المحلي في الفصول الأخيرة.

كانت مصادر أبلغت رويترز الأسبوع الماضي أن سيتي تلقى عروضا من عشرة بنوك لشراء أنشطة التجزئة المصرفية التابعة له في مصر بعد أن عرضها للبيع في أكتوبر تشرين الأول لتقليص التكاليف.

وقال الغرير "نجري حوارا مع سيتي والجهة التنظيمية في مصر لاستطلاع فرص هذا النشاط" مضيفا أن المشرق لم يعين مستشارين بعد لكنه سيقوم بذلك مع تقدم العملية.

وقال الغرير إن أصول سيتي لا يمكن بيعها إلا إلى البنوك العاملة بالفعل في مصر لأن البنك الأمريكي سيحتفظ برخصته المصرفية. وللمشرق حوالي عشرة فروع في مصر.

وتدفع المنافسة المحتدمة بالأسواق المحلية بنوك الخليج إلى التطلع إلى الخارج لتحقيق النمو. كان الغرير أقر في سبتمبر أيلول أن المشرق يتطلع إلى التوسع في مصر وتركيا.

ويأمل البنك في تحقيق 25 بالمئة من إيراداته من مصادر خارجية ارتفاعا من 18 بالمئة حاليا.

نمو القروض

وحقق المشرق 644.3 مليون درهم (175.4 مليون دولار) في الأشهر الثلاثة المنتهية 31 ديسمبر كانون الأول مقارنة مع 504.6 مليون درهم في الفترة المماثلة من 2013 مدعوما بزيادة 20 بالمئة و18 بالمئة على أساس سنوي في الرسوم وصافي دخل الفائدة على الترتيب.

وارتفعت أسهم المشرق التي نادرا ما تشهد تدولات 2.3 بالمئة في معاملات ايجابية ببورصة دبي.

وفي 2015 من المتوقع أن يبلغ نمو قروض المشرق حوالي خمسة إلى ثمانية بالمئة حيث ستعوض زيادة إقراض الشركات والكيانات شبه الحكومية التي يمكن أن تجتاز تداعيات أي اضطرابات في الاقتصاد المحلي جراء تقلبات سعر النفط أثر التراجع في الإقراض الاستهلاكي حسبما ذكر الغرير.

وقال الرئيس التنفيذي إنه يتوقع انكماش أعمال التجزئة المصرفية في الأشهر الستة إلى الاثني عشر المقبلة مع قيام مكتب الائتمان الذي أنشئ حديثا في الإمارة بتسليط الضوء على إجمالي قروض المستهلكين للمرة الأولى مما سيجعل البنوك تتوخى مزيدا من الحذر في إقراض الأفراد.

ونما دفتر قروض المشرق 15.1 بالمئة في 2014.

وقال الغرير إن البنك ينوي بيع سندات قيمتها 500 مليون دولار لتعزيز رأس المال من المستوى الثاني مضيفا أن الإصدار لا يتطلب سوى موافقة المساهمين قبل التوجه إلى السوق. وأحجم عن قول ما إذا كان البنك قد فوض بنوكا لترتيب العملية.

وتقوم بنوك إماراتية مثل بنك دبي الإسلامي وبنك الإمارات دبي الوطني ببيع أدوات ديون لتعزيز رأس المال في مسعى لتنويع قاعدة المساهمين وتحسين الاحتياطيات خلال الأشهر الأخيرة بعد النمو القوي للقروض على مدى عامين.

وقال البيان إن نسبة كفاية رأس المال لبنك المشرق بلغت 16.6 بالمئة في نهاية ديسمبر كانون الأول.

وقال الغرير إن المشرق قد يعزز احتياطياته في المستقبل عن طريق استبقاء مزيد من الأرباح بدلا من صرفها كتوزيعات نقدية على المساهمين.

وقال المشرق إن مجلس الإدارة اقترح توزيعا نقديا نسبته 40 بالمئة لعام 2014 دون تغير عن السنة السابقة حسبما تظهره بيانات لتومسون رويترز.

الدولار = 3.673 درهم إماراتي شارك في التغطية توم أرنولد - إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below