مقدمة 1-صعود أرباح طيران الإمارات مدفوعة بتراجع تكاليف الوقود

Thu Nov 5, 2015 1:58pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من نادية سليم

دبي 5 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أعلنت طيران الإمارات اليوم الخميس ارتفاع صافي ربحها 65 بالمئة في النصف الأول من السنة إذ طغى تأثير هبوط أسعار الوقود وزيادة الطلب والطاقة الاستيعابية على الأثر الناتج عن استمرار الاضطرابات في منطقة الشرق الأوسط.

وقالت رابع أكبر شركة طيران لنقل الركاب الدوليين في العالم في بيان إن صافي ربحها بلغ 3.1 مليار درهم (844 مليون دولار) في الأشهر الستة التي انتهت في 30 سبتمبر أيلول.

وقالت طيران الإمارات إن تكاليف الوقود انخفضت إلى 28 بالمئة من تكاليف التشغيل هبوطا من 38 بالمئة إذ هبطت أسعار الوقود 41 بالمئة على أساس سنوي. واستفاد العملاء من بعض هذه الوفورات.

وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم الرئيس التنفيذي لشركة طيران الإمارات "اتخذنا قرارا محسوبا بعدم التحوط في مشترياتنا للوقود التي حققت مكاسب إذ تواصل أسعار الوقود الانخفاض."

وتستخدم شركات الطيران عقود التحوط لشراء الوقود للحد من الانكشاف على الارتفاعات المحتملة في أسعار الوقود. وبدون تحوط تتعرض شركات الطيران لتقلبات تكاليف الوقود لكن بإمكانها الاستفادة على الفور تقريبا إذا هبطت أسعار الوقود.

وارتفع عدد الركاب الذين أقلتهم طيران الإمارات عشرة بالمئة إلى 25.7 مليون راكب في نفس الفترة بينما قفزت سعة الشركة 14 بالمئة نظرا لإضافة تسع طائرات جديدة لأسطولها.

ولدى طيران الإمارات وهي أكبر مشتر في العالم لطائرات ايرباص ايه380 وطائرات بوينج 777 حوالي 345 طائرة من الطرازين.   يتبع