18 تموز يوليو 2016 / 17:12 / منذ عام واحد

مقدمة 1-ربح أبوظبي التجاري يفوق التوقعات رغم هبوط 12.3% في الربع/2

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من ستانلي كارفالو وديفيد فرنش

أبوظي/دبي 18 يوليو تموز (رويترز) - فاقت نتائج بنك أبوظبي التجاري توقعات المحللين رغم أن ثالث أكبر بنك في الإمارة من حيث الأصول أعلن عن هبوط 12.3 بالمئة في صافي ربح الربع الثاني من العام اليوم الإثنين تحت ضغط الحاجة لتجنيب مزيد من الأموال لتغطية خسائر الديون الرديئة.

وبنك أبوظبي التجاري ثالث بنط في الإمارة يعلن نتائج فصلية ضعيفة مما يبرز الصعوبات التي يواجهها القطاع المصرفي في أبوظبي في ظل تأثر الاقتصاد بهبوط أسعار النفط وانخفاض الإنفاق الحكومي.

وبلغ صافي الربح العائد للمساهمين 1.13 مليار درهم (307.7 مليون دولار) في الأشهر الثلاثة حتى 30 يونيو حزيران مقابل ربح قدره 1.28 مليار درهم في الفترة المماثلة من العام الماضي.

وتوقع أربعة محللين في استطلاع لرويترز صافي ربح قدره 1.07 مليار درهم.

وهبطت أرباح البنك بفعل الزيادة الكبيرة في مخصصات خفض القيمة حيث جنب البنك 350.9 مليون درهم لتغطية خسائر الديون الرديئة في الربع الثاني مقابل 83.9 مليون درهم في الفترة المماثلة من 2015.

وهبط صافي دخل الفائدة من العمليات المصرفية التقليدية واحدا بالمئة إلى 1.53 مليار درهم.

وطغت تلك العوامل على زيادة 24 بالمئة في دخل غير الفائدة مثل أرباح الرسوم إلى 616.7 مليون درهم. وأشار البنك - في مقارنة مع النصف الأول من العام - إلى أن أنشطته المصرفية المتعلقة بالأفراد نمت بقوة بفضل ارتفاع أحجام القروض وإنفاق بطاقات الإئتمان.

وقال علاء عريقات الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي التجاري في بيان إن البنك يتبنى نهجا حصيفا في استراتيجية التوسع ويواصل التركيز على قاعدة تمويل متنوعة المصادر بينما تتصدر السيولة أولوياته.

ودفع هبوط أسعار النفط البنوك الإماراتية إلى التكيف مع ضعف السيولة حيث تستخدم الحكومة الإيرادات التي كانت تضعها فيما مضي كودائع لدى البنوك في سد عجز الميزانية.

وانخفض متوسط صافي هامش الفائدة في النصف الأول من العام إلى 3.11 بالمئة من 3.47 بالمئة في الفترة المماثلة من 2015 وهو ما يسلط الضوء على تراجع أرباح البنك من الإقراض مقابل ما يدفعه للحصول على الأموال.

وارتفعت القروض والوائع لدى البنك في 30 يونيو حزيران 13 بالمئة على أساس سنوي لكل منهما إلى 154.9 مليار درهم و149.1 مليار درهم لكن القروض نمت بوتيرة أسرع من الودائع في النصف الأول من 2016 حيث بلغت النسبة ستة وأربعة بالمئة على الترتيب.

الدولار = 3.6730 درهم إماراتي إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below