مقابلة-بنك الفجيرة الوطني يتوقع ارتفاع القروض والأرباح في 2011

Thu Jun 23, 2011 5:14pm GMT
 

من راشنا اوبال

دبي 23 يونيو حزيران (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لبنك الفجيرة الوطني إنه يتوقع أن يكون مستوى نمو القروض في عام 2011 في خانة العشرات وأن تفوق الأرباح الصافية مستواها في العام الماضي.

وأضاف فينس كوك أن مخصصات القروض المتعثرة تتراجع لكن استمرار عمليات إعادة هيكلة الشركات في المنطقة لا يزال مصدر قلق كبيرا.

وقال كوك في مقابلة "نتوقع أن نرى نموا مستمرا في خانة العشرات في دفتر قروضنا هذا العام.

"تكبدنا خسارة في عام 2008 ترجع في المقام الأول إلى خسائر سوقية لمحافظنا الاستثمارية. ومنذ ذلك الحين نحن على مسار نزولي ثابت من حيث المخصصات. نتوقع أن يكون صافي الأرباح أفضل مما كان في العام الماضي."

وتعرض القطاع المصرفي الإماراتي لضربة قاسية بسبب أزمة ديون دبي التي بدأت بإعادة هيكلة ديون بقيمة 25 مليار دولار على مجموعة دبي العالمية في عام 2009.

وتوصلت المجموعة بعد ذلك إلى اتفاق مع الدائنين لكن شركات أخرى عديدة مرتبطة بالحكومة وشركات خاصة في الإمارات تجري محادثات مع البنوك لإعادة هيكلة ديون أو إعادة تمويلها.

وقال كوك "نرى المخصصات الأساسية للحسابات الجديدة تتراجع إلى مستويات ما قبل الأزمة. التحدي يكمن في عمليات إعادة الهيكلة المستمرة التي تحاول تحقيق تقدم. لا تزال هناك عمليات إعادة هيكلة كبيرة لم تقترب من الاكتمال."

ومن بين المساهمين الرئيسيين في بنك الفجيرة الوطني حكومة الفجيرة وحكومة دبي.   يتبع