مقابلة-صندوق تحوط إيسام يستهدف الشرق الأوسط لتحقيق نمو

Thu Oct 13, 2011 9:04pm GMT
 

أبوظبي 13 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - يستهدف إيسام وهو صندوق تحوط أسسه ستانلي فينك الرئيس التنفيذي السابق لمان جروب صناديق الثروة السيادية الغنية والمؤسسات الاستثمارية في الشرق الأوسط لتحقيق نمو في الأصول التي يديرها إلى سبعة أمثالها على الأقل في الأمد القصير.

وقال ستانلي فينك الرئيس التنفيذي لإيسام لرويترز اليوم الخميس إن الصندوق الذي يدير أصولا تزيد قيمتها قليلا عن 700 مليون دولار يجري محادثات مع صناديق ثروة سيادية وصناديق معاشات وبنوك وشركات عائلية وأثرياء في المنطقة. ويجري محاثات جادة مع مؤسسة إقليمية كبرى على الأقل.

وأضاف "المستثمرون هنا مهتمون بصناديق التحوط. سنواصل زيادة أصولنا على الأمد القصير إلى أربعة أو خمسة مليارات دولار ونستطلع أسواقا جديدة لتجربة أنظمتنا." وامتنع فينك عن تسمية مستثمرين.

وتابع "نستطيع أن نمارس 20 في المئة أو أكثر من أنشطتنا في الشرق الأوسط (على الأمد القصير)."

تأسس إيسام في لندن في عام 2008 ويعمل به نحو 30 موظفا في لندن ونيويورك ودبي.

ع ر- م ل (قتص)