تحقيق-أبوظبي تقلص عدد الموظفين الأجانب لخفض التكاليف وتعزيز الأمرتة

Fri Jul 8, 2011 9:22pm GMT
 

من راشنا اوبال وستانلي كارفالو

أبوظبي 8 يوليو تموز (رويترز) - قالت مصادر مطلعة إن إمارة أبوظبي سرحت أعدادا كبيرة من الموظفين الأجانب لسعيها لخفض التكاليف والتوسع في توظيف الإماراتيين.

وقال مصدران إن مئات أخرى من وظائف الأجانب في الدوائر الحكومية في أبوظبي قد تكون على المحك في المستقبل القريب لكن لم تتوفر لديهما أرقام محددة.

وتمتلك إمارة أبوظبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة أغلب الثروة النفطية في البلاد.

وقالت المصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها بسبب حساسية المسألة إن حملة الأمرتة في أبوظبي تحركها أرفع المستويات متمثلة في المجلس التنفيذي الذي يرأسه ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وتقول مصادر إن الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان شقيق الشيخ محمد ونائب رئيس المجلس التنفيذي -الذي عين في أول منصب له في المجلس في ديسمبر كانون الأول- يشرف على هذه الحملة النشطة.

ولم يتسن الوصول على الفور إلى متحدث باسم الأمانة العامة للمجلس التنفيذي للحصول على تعليق.

ومن بين المؤسسات التي شملتها الحملة حتى الآن دائرة النقل وبلدية أبوظبي وهيئة أبوظبي للثقافة والتراث واثنان على الأقل من المستشفيات المملوكة للحكومة.

وقال موظف أجنبي في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث إن الهيئة طلبت من 118 موظفا ترك وظائفهم في غضون شهر إلى ثلاثة.   يتبع