مصر تطلب مساعدة الشركات الأمريكية وتحثها على الاستثمار

Sat Sep 24, 2011 9:11am GMT
 

من راتشيل يونجلاي

واشنطن 24 سبتمبر أيلول (رويترز) - ناشدت مصر التي تشتد حاجتها إلى السيولة مجتمع الأعمال الأمريكي أمس الجمعة مساعدتها في إعادة البناء إثر احتجاجات أطاحت برئيسها في فبراير شباط.

وأبلغ وزير المالية حازم الببلاوي غرفة التجارة الأمريكية "نحتاج إلى دعم الجميع .. بعض أصدقائنا بسبب عدم التيقن يتخذون موقف الانتظار والترقب."

وقال الببلاوي وهو مستشار سابق لصندوق النقد العربي إن الاقتصاد المصري متين وإن الحكومة ملتزمة بحكم القانون.

وقال "لن يأتي المستثمرون بدون سوق مفتوحة .. لدينا البنية التحتية ذاتها والصناعة ذاتها وموانئنا تعمل. تراجعت السياحة لنحو أربعة إلى خمسة أشهر لكنها تتحسن الآن."

وتتوقع الحكومة المصرية نموا بين ثلاثة و3.5 بالمئة في السنة المالية الحالية التي تنتهي يونيو حزيران وخفضت عجز الميزانية إلى 8.6 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

وقال الببلاوي بعد أن تولى حقيبة المالية في يوليو تموز إنه اكتشف صعوبات الوضع الراهن. وقال "لدينا مشكلة في تدفق السيولة" مشيرا إلى تنامي المطالب في ظل موارد آخذة بالنضوب.

وقال "مشكلتنا الحقيقية هي في التدفق النقدي الفوري. هذا ما نحتاجه حقا."

وتجري مصر محادثات بشأن حزمة مالية مع السعودية والإمارات العربية المتحدة قد تتجاوز خمسة مليارات دولار. وكان المجلس العسكري الحاكم قد تخلى في يونيو عن خطط لاتفاق تمويلي بثلاثة مليارات دولار مع صندوق النقد الدولي تخوفا من الشروط التي تصاحب البرامج الإقراضية للصندوق.   يتبع