تراجع أكبر بنكين في ماليزيا عن الاستحواذ على آر.اتش.بي

Thu Jun 23, 2011 11:51am GMT
 

(لاضافة تأكيد سي.آي.إم.بي)

كوالالمبور 23 يونيو حزيران (رويترز) - ألغى أكبر بنكين في ماليزيا وهما ماي بنك وسي.آي.إم.بي خططا منفصلة للاستحواذ على المنافس الاصغر آر.اتش.بي كابيتال في صفقة تقدر قيمتها بنحو سبعة مليارات دولار وهو ما يحطم آمال البلاد في انشاء أكبر بنك في جنوب شرق آسيا من حيث القيمة السوقية.

وأكد البنكان تقريرا صحفيا عن وقف محادثات الاندماج بعدما حدد بنك أبوظبي التجاري تقييما مرتفعا لآر.اتش.بي ببيع حصته البالغة 25 بالمئة في البنك إلى آبار للاستثمار بسعر 10.80 رنجيت (3.56 دولار) للسهم الأسبوع الماضي.

ويقدر السعر الذي دفعته آبار قيمة آر.اتش.بي عند نحو 23.7 مليار رنجيت (7.8 مليار دولار) وهو ما يزيد بنحو 18 بالمئة عن القيمة السوقية الحالية البالغة 6.6 مليار دولار. ومن المرجح أن يتوقع باقي المساهمين على الأقل تقييما مماثلا في أي صفقة.

وقال نظير عبد الرزاق الرئيس التنفيذي لبنك سي.آي.إم.بي وهو شقيق رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق في بيان "لا نعتقد بناء على مناقشاتنا المتعددة وتقييمنا للتوقعات الحالية من الأطراف المعنية الرئيسية أننا سنستطيع الوصول إلى صفقة اندماج تحقق قيمة."

ودفعت الأنباء التي أعلنتها لأول مرة صحيفة ستريتس تايمز السنغافورية أسهم آر.اتش.بي للانخفاض نحو ستة بالمئة وأجلت خطوات وشيكة لخفض عدد البنوك في البلاد من عشرة حاليا.

وتقلص عدد البنوك الماليزية في جولة اندماجات سابقة في 1998 إلى عشرة من 54 بنكا.

وقال كالادير جوفيندان مدير البحوث في تي.ايه انفستمنت بنك إن صفقة آر.اتش.بي "تتحول لحجر عثرة أمام قصة اندماج القطاع المصرفي الماليزي بشكل عام."

وأضاف "مازال هناك بنوك صغيرة في ماليزيا تجذب الانظار مثل بنك افين. يبدو أن آر.اتش.بي كابيتال سيترك لحاله لبعض الوقت لأن لديه وفورات جيدة بعض الشيء مع مساهمه الجديد بحصة 25 بالمئة."   يتبع