هيئة كهرباء ومياه دبي قد تصدر صكوكا بتكلفة أقل من السندات السيادية

Thu Jan 10, 2013 3:57pm GMT
 

من راشنا أوبال

دبي 10 يناير كانون الثاني (رويترز) - من المتوقع أن تبعث سندات هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) والتي ستكون إحدى الإصدارات الكبيرة من شركة حكومية خليجية هذا العام برسالة إيجابية جدا إلى السوق. ويرى بعض المهتمين أن هذه السندات قد تصدر بعائد أقل من عائد السندات السيادية.

وقال سعيد محمد الطاير الرئيس التنفيذي للهيئة الثلاثاء الماضي إن الهيئة تخطط لإصدار سندات إسلامية (صكوك) بنحو مليار دولار في الربع الأول من 2013 واستخدام حصيلتها في إعادة تمويل ديون قائمة والاستثمار في مشروعات الهيئة.

ودخلت الهيئة سوق السندات آخر مرة في أكتوبر تشرين الأول 2010 بإصدار سندات تقليدية قيمته مليارا دولار على شريحتين. ومن شأن تحسن صورة دبي لدى المستثمرين منذ ذلك الحين أن يساعد الشركة في الحصول على أسعار أفضل مقارنة ببقية السوق.

يقول بيسواجيت داسجوبتا رئيس الخزانة والتداول في شركة أبوظبي للاستثمار "في ظل انخفاض أسعار الفائدة القياسية واقتراب تكلفة تأمين ديون دبي ضد التعثر من مستواها التاريخي المنخفض عند نحو 200 نقطة أساس نعتقد أن الوقت مناسب لديوا لدخول الأسواق لجمع تمويل طويل الأجل."

وأضاف "بعدما أصبحت صورة دبي إيجابية جدا في المجتمع الدولي وعزز المستثمرون الدوليون تعرضهم لدبي في محافظهم سينظر المستثمرون إلى ديوا نظرة إيجابية."

وإذا صدرت سندات ديوا خلال الأسابيع القليلة المقبلة فقد تكون من أول الإصدارات الكبرى في المنطقة هذا العام وهذا يمنحها قصب السبق مع شروع المستثمرين في بناء حيازاتهم في العام الجديد.

وقد تستفيد الشركة أيضا من اختيار الصكوك بدلا من السندات لأن الاختلال بين العرض والطلب على الصكوك دفع عائدها للانخفاض عن عائد السندات التقليدية المكافئة منذ العام الماضي.

وقد تساعد هذه العوامل ديوا على تسعير صكوكها بعائد أقل من سندات دبي السيادية القائمة وهي حالة فريدة جدا في أي سوق سندات.   يتبع