الفطيم الإماراتية تتطلع لإصدار سندات بقيمة لا تقل عن 500 مليون دولار

Sun May 26, 2013 9:16am GMT
 

دبي 26 مايو أيار (رويترز) - تتطلع مجموعة ماجد الفطيم القابضة الإماراتية التي تعمل في تطوير وتشغيل مراكز التسوق إلى بيع سندات لتمويل استحواذها على حصة متاجر التجزئة الفرنسية كارفور في مشروعهما المشترك بالشرق الأوسط.

كانت مجموعة ماجد الفطيم وهي الوكيل الوحيد لعلامة كارفور في الشرق الأوسط قالت الأسبوع الماضي إن كارفور وافقت على بيع حصتها المتبقية في مشروعهما المشترك بالشرق الأوسط البالغة 25 في المئة للمجموعة الإماراتية مقابل 530 مليون يورو (682.45 مليون دولار).

وفي عرض للمستثمرين اطلعت عليه رويترز قالت ماجد الفطيم إن لديها سيولة كافية في الوقت الراهن لتمويل عملية الشراء.

واضافت "لكن مع ذلك نتطلع لإصدار أوراق مالية ثانوية كإجراء استباقي ومحافظ للاحتفاظ بقدرة الديون على تمويل النمو العضوي ولضمان عدم تعرض التصنيف الائتماني لأي مخاطر."

ومن المتوقع أن يكون الإصدار من الحجم القياسي الذي لا يقل عادة عن 500 مليون دولار للمقترضين المصنفين كمستثمرين.

وسيضم الإصدار الهجين كلا من السندات والأسهم ونتيجة لذلك من المتوقع أن تدفع الشركة للمستثمرين فوائد أعلى نتيجة للمخاطر الإضافية التي ينطوي عليها الإصدار مقارنة بالإصدارات الآمنة من السندات الممتازة.

ووفقا للعرض سيجري تصنيف الإصدار كسندات ثانوية غير آمنة ولن يكون لها موعد سداد ثابت وسيكون أول موعد لسدادها بعد خمس سنوات في 2018.

وحصلت ماجد الفطيم على تصنيف ائتماني عند ‭‭BBB‬‬ من وكالة ستاندرد آند بورز وهي واحدة بين قليل من الشركات الاستثمارية الخاصة في المنطقة التي تصدر سندات يجري تسويقها في الأسواق العالمية.

وجولدمان ساكس واتش.اس.بي.سي هولدنجز هما المستشار المالي للصفقة ويشتركان مع بنك اوف امريكا وجيه.بي مورجان تشيس آند كو وستاندرد تشارترد في ترتيب الإصدار.   يتبع