بابوا غينيا الجديدة تعيد تمويل سندات مستحقة لأبوظبي

Thu Feb 6, 2014 1:41pm GMT
 

ملبورن 6 فبراير شباط (رويترز) - قال مصدر مطلع لرويترز اليوم الخميس إن بابوا غينيا الجديدة قررت جمع 1.68 مليار دولار استرالي (1.48 مليار دولار) لسداد مستحقات سندات أصدرتها لأبوظبي في 2009 بدلا من التخلي عن حصة استراتيجية في شركة أويل سيرش المنتجة للنفط والغاز.

وقد يشكل القرار الخطوة الأولى لاجتذاب المستثمرين إلى أويل سيرش إذ إنهم لا يحتاجون الآن إلا سوى مخاطبة حكومة بابوا غينيا الجديدة لشراء حصة في الشركة التي تبلغ قيمتها 11 مليار دولار استرالي.

وتعد رويال داتش شل وتوتال ووودسايد بتروليوم الاسترالية من بين شركات النفط العالمية المهتمة بأويل سيرش.

وتعتبر أويل سيرش هدفا جذابا حيث تملك حصة قدرها 29 في المئة في مشروع بي.إن.جي للغاز الطبيعي المسال الذي يتكلف 19 مليار دولار ويمضي قدما لبدء الإنتاج في النصف الثاني من 2014.

كانت بابوا غينيا الجديدة قد أصدرت سندات لأجل خمس سنوات لشركة الاستثمارات البترولية الدولية (ايبيك) بأبوظبي في ذروة الأزمة المالية العالمية ويمكنها استردادها مقابل التخلي عن حصتها في شركة أويل سيرش في مارس آذار 2014 بواقع 8.55 دولار استرالي للسهم.

وبلغ سهم أويل سيرش في أحدث تداول 8.09 دولار استرالي.

وقال المصدر المطلع إن حكومة بابوا غينيا الجديدة عينت بنك يو.بي.إس لمساعدتها في جمع 1.68 مليار دولار استرالي لإعادة تمويل سندات ايبيك.

واحتاجت الحكومة هذا المبلغ في عام 2009 لسداد نصيبها في نفقات تطوير مشروع بي.إن.جي للغاز الطبيعي المسال الذي تديره إكسون موبيل.

وامتنع متحدث باسم ايبيك عن التعليق.

(الدولار= 1.1360 دولار استرالي)

(إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل)