14 شباط فبراير 2014 / 13:02 / بعد 4 أعوام

شروط مواتية لصكوك مجمع دبي للاستثمار قد تشجع شركات أخرى على الإصدار

من أبهيناف رامنارايان

لندن 14 فبراير شباط (رويترز) - حظي مجمع دبي للاستثمار بشروط مواتية في أول إصدار صكوك للشركة بقيمة 300 مليون دولار لأجل خمس سنوات وبعائد 4.296 بالمئة بفضل التوقيت المناسب للصفقة التي قد تدفع مؤسسات أخرى في المنطقة إلى الإسراع في طرح إصداراتها.

ودشنت الشركة العقارية - التي صنفتها ستاندرد آند بورز عند ‭BB‬ - الصفقة في أسبوع قوي للأسواق الناشئة وفي سوق متعطشة لسندات الشرق الأوسط. وهذه هي أول صكوك تصدر من المنطقة وثاني إصدار لسندات دولية من الخليج هذا العام بعد إصدار شركة مشاريع الكويت.

ونتيجة لذلك سجل مجمع دبي للاستثمار وهو وحدة تابعة لشركة دبي للاستثمار أمس الخميس قائمة نهائية بطلبات اكتتاب بلغت قيمتها نحو أربعة مليارات دولار وهي قيمة كبيرة غير معتادة في الإصدارات الأولى للصكوك.

واستفاد مرتبو الإصدار وهم مصرف الهلال وسيتي جروب وبنك دبي الإسلامي وبنك الإمارات دبي الوطني استفادة كاملة من الطلب وجاء تسعير الصكوك بهامش 265 نقطة أساس فوق متوسط أسعار مقايضة الفائدة الثابتة والمتغيرة أي أقل 35 نقطة عن السعر الاسترشادي.

وفي الوقت الذي صدرت فيه التقديرات الأولية لهامش الصكوك تحدث مصرفيون بعيدون عن الصفقة عن زيادة تتراوح بين 70 و80 نقطة أساس فوق سعر إصدار منطقة جبل علي الحرة الأكبر حجما والأفضل تصنيفا (‭Baa3/BBB-‬).

غير أن التسعير النهائي زاد 38.5 نقطة أساس فقط على صكوك منطقة جبل علي التي تستحق عام 2019 بعائد سبعة بالمئة والتي جرى تسعيرها بهامش 226.5 نقطة أساس فوق متوسط أسعار مقايضة الفائدة الثابتة والمتغيرة قرب توقيت فتح مجمع دبي للاستثمار باب الاكتتاب لإصداره.

وفضلا عن قيمة الندرة التي تنطوي عليها الصفقة فقد جاءت أيضا في توقيت ترتفع فيه معنويات المستثمرين بشدة تجاه دبي.

وقال محمد كمران واجد الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات دبي الوطني كابيتال وحدة الخدمات المصرفية الاستثمارية لبنك الإمارات دبي الوطني إن هذه الصكوك مضمونة بأصول في دبي التي تحظى بمعنويات مرتفعة للغاية في الوقت الراهن.

وأشار واجد إلى أن مجمع دبي للاستثمار يدير مساحات كبيرة من الأراضي في المنطقة المقرر أن يقام فيها معرض إكسبو العالمي. وستستضيف دبي المعرض العالمي في عام 2020 وتعتزم إنفاق مليارات الدولارات على البنية التحتية في المنطقة.

وكانت الظروف العامة مواتية أيضا. فالشركات الاستثمارية في أوروبا تتطلع إلى تشغيل أموالها كما يتضح من الصفقات الناجحة التي أبرمتها تركيا وسلوفينيا في الآونة الأخيرة. وقال واجد إنه علاوة على ذلك توجد سيولة كبيرة لدى مستثمري المعاملات الإسلامية.

وحصل المستثمرون الأوروبيون على 49 بالمئة من إجمالي صكوك مجمع دبي يليهم مستثمرون من الشرق الأوسط بنسبة 32 بالمئة. وفيما يتعلق بنوع المستثمرين هيمن مديرو الصناديق على الصفقة بنسبة 65 بالمئة.

وقال مصرفيون قريبون وبعيدون عن إصدار مجمع دبي إن من المنتظر أن تشجع الصفقة مؤسسات أخرى على طرح إصدارات وقد تطرح المزيد من الصفقات قريبا خاصة من الإمارات العربية المتحدة.

وذكر واجد أن من المحتمل تدفق سلسلة من الصفقات من الآن وحتى الصيف. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below