مجوهرات أطلس تطلب مهلة لسداد ديون بقيمة 136 مليون دولار

Thu Sep 3, 2015 1:43pm GMT
 

من ستانلي كارفالو وتوم ارنولد

أبوظبي/دبي 3 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت شركة مجوهرات أطلس التي تتخذ من دبي مقرا لها اليوم الخميس إنها طلبت من البنوك إمهالها بعض الوقت لإعداد خطة لسداد قروض بقيمة نحو 500 مليون درهم (136 مليون دولار) تعثرت عن سدادها.

وقالت ثلاثة مصادر مصرفية لرويترز إن مسؤولي أطلس التي تمتلك أكثر من 50 فرعا في أنحاء منطقة الخليج والهند عقدوا اجتماعا مع ممثلين لدائني الشركة أمس الأربعاء.

وقال شيام موهان المتحدث باسم أطلس "طمأنا البنوك أننا سندفع جميع الديون... سنطرح خيارين أو ثلاثة على البنوك لتختار الأفضل لها."

وهذه أحدث فضيحة تلاحق أنشطة تجارة الحلي في دبي أحد المراكز الرئيسية لتجارة الذهب. وفي مارس آذار 2010 فرضت سلطة دبي للخدمات المالية عقوبات على ثلاثة أخوة في قضية متعلقة بسحب غير مشروع لذهب وأموال نقدية بقيمة نحو 365 مليون درهم من داماس العالمية.

وقالت مصادر هذا الأسبوع إن تعثر أطلس يؤثر على 15 بنكا على الأقل وقال مصرفيان إن التوصل إلى اتفاق سيكون صعبا ما لم يتمكن الدائنون من مقابلة مؤسس الشركة م.م. راماشاندران الذي ما زال محتجزا لدى الشرطة.

وتم إلقاء القبض على راماشاندران يوم 23 أغسطس آب في قضايا تتعلق بإصدار شيكات بدون رصيد.

وقال أحد المصرفيين إن أطلس "ستعد خطتها للسداد خلال أسبوع. علينا أن ننتظر حتى نرى ذلك."

وأسس راماشاندران شركة أطلس في الكويت عام 1981 قبل أن تنتقل الشركة إلى دبي بعد تعطل أعمالها بسبب حرب الخليج الأولى. وتجري الشركة أنشطة في مجال العقارات والرعاية الصحية وتمتلك وتدير مستشفيين في العاصمة العمانية مسقط.   يتبع