مقدمة 1-مصادر: آيبيك أبوظبي تجري محادثات مع بنوك لإصدار سندات باليورو

Mon Apr 11, 2016 1:40pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من ديفيد فرنش وهديل الصايغ

دبي 11 أبريل نيسان (رويترز) - قالت ثلاثة مصادر مطلعة اليوم الاثنين إن شركة الاستثمارات البترولية الدولية (آيبيك) في أبوظبي تجري محادثات مع بنوك حول إصدار سندات مقومة باليورو ستستخدم حصيلته في إعادة تمويل دين قائم.

وإذا تمت الصفقة فسيكون ذلك بيعا نادرا لسندات من كيان شبه حكومي بأبوظبي وهو ما يعني أنه ربما يستقطب اهتماما كبيرا من المستثمرين الدوليين الذين يتطلعون لإضافة الإمارة ذات التصنيف المرتفع إلى محافظهم.

وقال مصدران من الثلاثة إن آيبيك التي تحمل تصنيفا يقل درجتين عن أعلى تصنيف ‭‭AAA‬‬ من جانب أكبر ثلاث وكالات للتصنيف الائتماني في العالم تجري محادثات مع تسعة بنوك دعمت قرضا بقيمة 3.6 مليار يورو لوحدتها آبار للاستثمار في مارس آذار بخصوص إصدار السندات الجديد.

وأضافا أن حصيلة الإصدار المحتمل للسندات ستستخدم في إعادة تمويل دين قائم أوشك حلول أجل استحقاقه. ولدى آيبيك سندات بقيمة 1.25 مليار يورو بيعت أصلا في 2011 وتستحق في منتصف مايو أيار بحسب بيانات لتومسون رويترز.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من متحدث باسم آيبيك. وطلبت المصادر عدم الكشف عن أسمائها لأن المعلومات ليست علانية.

وقال اثنان من المصادر إن بيع السندات لا يزال يتطلب موافقة مكتب إدارة الدين في أبوظبي قبل المضي قدما في إصدار السندات.

ويجب أن يوافق المكتب على جميع إصدارات السندات للكيانات شبه الحكومية في الإمارة وذلك لتفادي حدوث أزمة ديون سيادية مماثلة لتلك التي شهدتها دبي في أواخر العقد الماضي وأوائل العقد الحالي.

والتسعة بنوك التي قدمت القرض لآبار للاستثمار في مارس آذار هي بنك أوف أمريكا-ميريل لينش وبي.إن.بي باريبا وإتش.إس.بي.سي وإنتيسا سان باولو وجيه.بي مورجان وبنك أبوظبي الوطني وناتكسيس وسوسيتيه جنرال ومجموعة سوميتومو ميتسوي المصرفية.

وتستثمر آيبيك في الأصول المرتبطة بالنفط والغاز لصالح حكومة أبوظبي. وأشار مصرفيون في الماضي إلى أن أصول آيبيك التي تدر إيرادات رئيسية موجودة في أوروبا وهذا يجعل من المنطقي أن تقترض باليورو بدلا من الدولار الذي يرتبط به الدرهم الإماراتي. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)