13 آذار مارس 2017 / 10:40 / منذ 6 أشهر

مقدمة 2-مصادر: اتصالات أبوظبي تتطلع لإعادة هيكلة ديون وحدتها النيجيرية قبل بيع حصتها

(لإضافة تفاصيل)

من ستانلي كارفالو وتشيجيوكي أوهوتشا

دبي/لاجوس 13 مارس آذار (رويترز) - قال مصدران لرويترز إن مجموعة اتصالات الإماراتية ومقرها أبوظبي تدرس بيع حصتها في اتصالات نيجيريا بعدما تخلفت الوحدة عن سداد قرض بقيمة 1.2 مليار دولار لكنها تريد إعادة هيكلة ديون وحدتها قبل البدء في عملية البيع.

وكان البنك المركزي والهيئة المنظمة للاتصالات في نيجيريا اتفقا يوم الجمعة مع بنوك محلية على السعي لإبرام اتفاق لمواجهة التخلف عن السداد بدلا من فرض الحراسة القضائية على اتصالات نيجيريا تجنبا لإثارة خوف المستثمرين وتفاقم أزمة الديون.

وقال أحد المصدرين إن اتصالات ستلتقي مع الدائنين المحليين في نيجيريا يوم الثلاثاء أو الأربعاء لبحث التخلف عن سداد القرض.

ولم يتضح بعد ما إن كانت اتصالات، التي تملك حصة نسبتها 45 بالمئة في اتصالات نيجيريا بعد تحويل القرض إلى أسهم في فبراير شباط، ستتخارج من الوحدة بالكامل.

وأحجم أحمد بن علي نائب رئيس أول في مجموعة اتصالات عن التعقيب بينما لم يتسن الحصول على تعليق من اتصالات نيجيريا.

وقال أحد المصدرين عن عملية البيع ”إنها في مرحلة مبكرة.“

وفي الأسبوع الماضي أبلغ مصدر مصرفي رويترز أن الوحدة النيجيرية لشركة اتصالات أخطرت دائنيها النيجيريين بأنها ستتخلف عن السداد في فبراير شباط لكن الطرفين لم يتفقا بعد على الشروط.

وكانت اتصالات نيجيريا وقعت على تسهيل متوسط الأجل بقيمة 1.2 مليار دولار مع 13 بنكا نيجيريا في 2013 واستخدمت هذا التسهيل في إعادة تمويل قرض قائم قيمته 650 مليون دولار وتحديث شبكتها.

لكن إبراهيم ديكو نائب الرئيس للشؤون التنظيمية في اتصالات نيجيريا قال إن التباطؤ الاقتصادي وانخفاض قيمة العملة وشح السيولة الدولارية في سوق ما بين البنوك (الانتربنك) في نيجيريا كلها عوامل أدت إلى تخلف الوحدة عن السداد.

وقال مصدر آخر إن صندوق مبادلة للاستثمار المملوك لحكومة أبوظبي، والذي يملك حصة نسبتها 40 بالمئة في اتصالات نيجيريا، يرغب في إيجاد حل. وأحجمت مبادلة عن التعقيب.

وكانت اتصالات الأكثر تضررا بين الشركات الأجنبية من نقص الدولار في نيجيريا. وتواجه الشركات التي استثمرت في البلاد في حقبة أسعار النفط المرتفعة صعوبات في سداد القروض أو مواصلة عملياتها في ظل معاناة البلد المنتج للنفط من هبوط إيرادات الخام وهو ما أثر سلبا على عملتها واحتياطياتها الدولارية.

وتقول الهيئة المنظمة للاتصالات في نيجيريا إن اتصالات نيجيريا لديها 20 مليون مشترك بما يجعلها رابع أكبر شركة لتشغيل الهاتف المحمول في البلاد بحصة سوقية 14 بالمئة. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below