شركة ألمانية تصدر صكوكا معززة بوثائق تأمين

Mon Oct 7, 2013 12:26pm GMT
 

من برناردو فيزكاينو

7 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أصدرت شركة اف.دبليو.يو للخدمات المالية ومقرها مدينة ميونيخ الألمانية صكوكا بقيمة 20 مليون دولار لأجل خمس سنوات مدعومة بوثائق تأمين وذلك في إصدار صغير الحجم ومثال نادر على صكوك معززة بأصول من شركة أوروبية.

واستخدمت الشركة المقدمة لخدمات التأمين التكافلي صيغة الوكالة المتوافقة مع الشريعة. والإصدار هو الشريحة الأولى من برنامج لأدوات الدين قيمته 100 مليون دولار حاصل على تصنيف ‭‭‭BBB-‬‬‬ من فيتش وترتبه شركة إي.آي.آي.بي رسملة المشروع المشترك بين بنك الاستثمار الإسلامي الأوروبي ومجموعة رسملة في دبي.

وبينما يقوم كثير من إصدارات الصكوك على صيغ التأجير أو بهياكل معززة بأصول يرى المتحمسون لصيغة الوكالة أنها أقرب إلى جوهر التمويل الإسلامي كونها تتعلق بنشاط اقتصادي حقيقي نظرا لأن ملكية الأصول تنتقل بالكامل للمستثمرين خلال فترة سريان الصكوك.

وفي صيغة الوكالة تصدر الصكوك لشراء أصول تمنح إلى وكيل لإدارتها مقابل أتعاب ويتعهد مصدر الصك بإعادة شراء الأصل عند الاستحقاق بسعر متفق عليه.

وقال حارث عرفان العضو المنتدب لبنك الاستثمار الإسلامي الأوروبي "الصكوك ستستفيد من التحول نحو الصيغ المعززة بأصول ولذا فمنح حق الرجوع على الأصل مهم."

وأضاف "من الإنصاف القول إن روح التمويل المتوافق مع الشريعة ليست في محاكاة التمويل التقليدي وإنما في اتخاذ مسار جديد يتصل بالاقتصاد الحقيقي."

واعتبر عرفان أن هيكل الوكالة الذي تستخدمه اف.دبليو.يو صيغة مرنة بما يكفي لتشجيع شركات غربية أخرى على التفكير في دخول سوق الصكوك ما دامت تملك أصولا تدعم الإصدار.

وستستخدم حصيلة الصكوك الصادرة بهامش ربح سبعة بالمئة في تمويل صفقات إعادة تأمين تكافلي لوحدة الشركة في لوكسمبورج.

والأصول في هذا الإصدار هي حقوق الانتفاع بوثائق التأمين التي ستنتقل ملكيتها إلى الوكيل.

وفي ديسمبر كانون الأول الماضي أصدرت اف.دبليو.يو صكوكا بقيمة 55 مليون دولار لأجل سبع سنوات في طرح خاص معزز بحقوق ملكية فكرية. وكان ذلك أول إصدار صكوك للشركة وقام على صيغة الإجارة. (إعداد أحمد لطفي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)