أملاك الإماراتية تعرض اتفاقا جديدا لاعادة هيكلة ديونها

Wed Jul 2, 2014 10:18am GMT
 

دبي 2 يوليو تموز (رويترز) - قدمت شركة أملاك للرهن العقاري ومقرها دبي اقتراحا جديدا للدائنين لإعادة هيكلة وتمديد سداد ديون قيمته نحو 2.7 مليار دولار بهدف انهاء محادثات مطولة بشأن آخر المشكلات المتبقية من أزمة انهيار السوق العقارية في دبي عام 2008.

وقال متحدث باسم الشركة في بيان إن الشركة اقترحت الشهر الماضي سداد دفعة أولى بنسبة 20 بالمئة أو نحو ملياري درهم (545 مليون دولار). وتقدم أملاك منتجات متوافقة مع الشريعة الاسلامية وتملك إعمار العقارية أكبر شركة عقارية في دبي 45 بالمئة منها.

وأضاف البيان أن باقي الديون ستسدد للدائنين خلال 12 عاما من بينها 1.4 مليار دولار ستجري مبادلتها بأداة قابلة للتحويل سيجرى سدادها "خلال السنوات القليلة المقبلة" من أصول أملاك العقارية.

ويهدف تمديد فترة السداد إلى إتاحة الفرصة لتحسين قيم الأصول بحيث يمكن بيعها حينها لخدمة سداد الديون.

وقال البيان إنه في أعقاب اجتماع تقرر منح المودعين فرصة شهرين لتقييم حزمة إعادة هيكلة أملاك والموافقة عليها وبعدها سيكون بوسع الشركة البدء في سداد ديونها واتخاذ الخطوات التالية لرفع تعليق تداول أسهمها المفروض منذ 2008.

وتجري أملاك محادثات بخصوص الديون مع لجنة دائنين تضم ستة أعضاء من بينهم بنوك تجارية مثل ستاندرد تشارترد وصندوقين حكوميين.

وتوقف تداول أسهم أملاك منذ نوفمير تشرين الثاني 2008 مع تفجر أزمة الائتمان وتباطؤ السوق. وفي وقت سابق من العام قال وزير الاقتصاد الاماراتي إن تداول سهم أملاك سيستأنف في النصف الثاني من العام.

وشهد القطاع العقاري في دبي انتعاشا كبيرا في الأسعار خلال العامين الماضيين مع عودة بعض العقارات لمستويات 2008 الأمر الذي ساعد في تحسين حظوظ الكيانات المرتبطة بحكومة دبي التي أبرمت صفقات لاعادة الهيكلة بعد الأزمة المالية.

والأسبوع الماضي قالت نخيل العقارية في دبي إنها ستسدد كل الديون القائمة وقيمتها 1.5 مليار دولار قبل أربع سنوات من الموعد المحدد بموجب خطة إعادة الهيكلة.

(الدولار = 3.6730 درهم إماراتي) (إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)