24 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 20:19 / بعد 3 أعوام

مقدمة 1-مقابلة-توباز الاماراتية تعتزم اقتراض 550 مليون دولار لتمويل التوسع

(لإضافة أن الشركة تدرس طرحا أوليا في لندن وتفاصيل)

من ديفيد فرنش

دبي 24 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال ريني كوفود أولسن الرئيس التنفيذي لشركة توباز للطاقة والملاحة ومقرها دبي إن الشركة تخطط لجمع قرض بقيمة 550 مليون دولار من البنوك في مطلع عام 2015 لخفض تكلفة الاقتراض وتمويل توسعات محتملة في وقت تتراجع فيه سوق الخدمات النفطية.

وقال كوفود أولسن لرويترز في مقابلة إن توباز - وهي وحدة تابعة للنهضة للخدمات العمانية - اختارت بنك الاستثمار روتشيلد لتنسيق عملية جمع قرض لأجل سبع سنوات من البنوك.

وأضاف أن الشركة تخطط لاستخدام الحصيلة لإعادة تمويل حزمة قروض قائمة قيمتها 380 مليون دولار بسعر فائدة أقل وتوفير السيولة لعملية توسع محتملة.

وقال "نريد امتلاك السيولة اللازمة تحسبا لظهور أي فرص اندماج واستحواذ مهمة أمامنا من الآن فصاعدا ... "

وقال إن توباز - التي تقدم من خلال حوالي 100 سفينة خدمات لقطاع الطاقة البحري في مناطق منها بحر قزوين والشرق الأوسط وغرب افريقيا - تدرس شراء سفينتين متوسطتي الحجم متخصصتين في الأعمال تحت الماء - للتسليم في أواخر عام 2016.

ويأتي القرض الجديد علاوة على إصدار أول من السندات مرتفعة العائد لأجل خمس سنوات وتبلغ قيمتها 350 مليون دولار باعتها الشركة في أكتوبر تشرين الأول عام 2013 من خلال وحدة نيكو الشرق الأوسط التابعة لها.

وسيساعد التمويل الإضافي الشركة على مواجهة التباطؤ في القطاع مع انخفاض أسعار النفط حوالي 30 بالمئة منذ يونيو حزيران.

وبدأت شركات نفط في تأجيل مشروعات تطوير جديدة مكلفة ومن المتوقع أن تواصل خفض نفقاتها الرأسمالية.

وقال كوفود أولسن "أعتقد أننا ينبغي أن نعد أنفسنا لتباطؤ .. لكن لا أعتقد أنه سيكون تباطؤا طويلا للسوق."

وأضاف أن توباز تدخل عام 2015 وفي جعبتها عقود متوسطة وطويلة الأجل بقيمة حوالي مليار دولار.

وقال الرئيس التنفيذي إن توباز في مراحل أولية من دراسة إدراج أسهم في لندن بعدما اضطرت لإلغاء محاولة سابقة لطرح قيمته 500 مليون دولار في مارس اذار.

وفي حالة إجراء عملية إدراج فإن الشركة التي ستطرح على المستثمرين ستكون مختلفة تماما بسبب عدد من التغييرات الهيكلية التي جرت منذ ذلك الحين.

وكانت عملية احتيال بقيمة 2.9 مليون دولار قد اكتشفت في أعمالها في قازاخستان بعد بضعة أشهر من محاولة الإدراج وهو ما تسبب في الاطاحة بالرئيس التنفيذي السابق.

وأجرى كوفود أولسن الذي تولى منصبه في يونيو حزيران عام 2012 مراجعة داخلية أدت إلى بيع وحدة النفط والغاز في يوليو تموز 2013 مقابل 46 مليون دولار.

وقال الرئيس التنفيذي إن أنشطة بناء السفن قد يتم أيضا فصلها وبيعها خلال 12 شهرا. ورفض تحديد قيمتها لكنه قال إنها لن تكون كبيرة.

وأضاف أن توباز تتوقع انفاق حوالي 100 مليون دولار سنويا على سفن جديدة واستثمارات رأسمالية أخرى.

وقال إنه يريد إبقاء متوسط أعمار السفن صغيرا - يبلغ حاليا سبع سنوات تقريبا - لخفض تكاليف الاصلاح وحتى تكون جذابة عند البيع. (إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below