15 كانون الأول ديسمبر 2014 / 16:38 / بعد 3 أعوام

المدير المالي: الدار العقارية تخفض الدين أكثر من الثلث خلال عامين

من مات سميث

دبي 15 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال المدير المالي لشركة الدار العقارية في أبوظبي اليوم الاثنين إن الشركة ستخفض ديونها بأكثر من الثلث خلال العامين القادمين لتواصل توجها حدا بشركات التصنيف الائتماني بالفعل إلى رفع تصنيف الشركة.

وبلغت ديون الشركة - التي تملك شركة مبادلة للتنمية التابعة لحكومة أبوظبي 34 بالمئة منها - 9.6 مليار درهم (2.6 مليار دولار) في 30 من سبتمبر أيلول انخفاضا من 13.8 مليار في نهاية عام 2013 ومن المنتظر أن تنخفض إلى ستة مليارات خلال العامين القادمين.

وقال المدير المالي جريج فيور لرويترز إن الانخفاض يعود إلى استخدام الدار بعض الأموال المستحقة لها من حكومة أبوظبي لسداد ديون. واندمجت الدار مع صروح العقارية التي تدعمها الدولة في يونيو حزيران 2013 وتعتبر الدار ثالث أكبر شركة للتطوير العقاري في الإمارة.

وحتى 30 من سبتمبر أيلول بلغت مستحقات الشركة - التي شيدت حلبة أبوظبي لسباقات فورمولا1 - لدى الحكومة 6.4 مليار درهم على مدى السنوات الثلاث القادمة. وليس لدى الشركة أي خطط حالية لإعادة تمويل قروض قائمة.

وقال فيور في مقابلة عبر الهاتف "لدينا برنامج قائم للمقبوضات من الحكومة التي اشترت أراضي وتدفع لنا تكاليف البنية التحتية التي أنشأناها نيابة عنها."

وأضاف "هذه الاتفاقات تتيح هذا التدفق الواضح والجدير بالثقة للغاية من السيولة من الحكومة والذي يوجه استراتيجيتنا القائمة على خفض مستوى الديون."

ورفعت ستاندرد آند بورز اليوم الاثنين تصنيفها الائتماني للدار إلى ‭‭"BBB-/A-3"‬‬ أو درجة الاستثمار بعدما اتخذت موديز إجراء مماثلا في نوفمبر تشرين الثاني.

وتمنح مؤسستا التصنيف الائتماني الشركة نظرة مستقبلية "مستقرة" وأرجعتا رفعهما لتصنيف الشركة إلى خططها لخفض الديون.

وقالت ستاندرد آند بورز في مذكرة بحثية "نعتقد أن الدار العقارية ستحسن وضعها المتصل بالمخاطر المالية على مدى الإثنى عشر شهرا القادمة."

وأضافت "يعكس رفع التصنيف رؤيتنا الايجابية بشأن الدعم المستمر من حكومة أبوظبي للدار."

وقال فيور إن رفع التصنيف سيعزز المرونة المالية للشركة.

وقال "نسدد ديونا ولا نقترض ولكن برغم ذلك لا يزال أمامنا مجال واسع لتعظيم الاستفادة وإعادة تمويل هذا المستوى الأساسي البالغ قدره ستة مليارات درهم في أي وقت."

وأضاف "التصنيف في درجة الاستثمار يبقي أسواق السندات والبنوك مفتوحة أمامنا .. لا نسعى لأي إصدار في الوقت الحالي .. لكننا نراجع السوق باستمرار وسننتهز أي فرصة لخفض تكلفة ديوننا."

وأعلنت الشركة الشهر الماضي تحقيق نمو نسبته 41 بالمئة في صافي ربح الربع الثالث إلى 584 مليون درهم (159 مليون دولار).

الدولار = 3.6730 درهم إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below