22 أيلول سبتمبر 2016 / 16:27 / منذ عام واحد

مصادر: باسيفيك كونترولز بالإمارات تقترح خطة لإعادة هيكلة ديونها بحلول أكتوبر

من توم أرنولد وديفيد فرينش

دبي 22 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت مصادر لرويترز اليوم الخميس إن شركة باسيفيك كونترولز للتكنولوجيا التي تتخذ من دبي مقرا ستقدم اقتراحا للبنوك الدائنة لها بشأن كيفية إعادة هيكلة ديونها البالغة قيمتها 1.4 مليار درهم (381 مليون دولار) بحلول نهاية أكتوبر تشرين الأول.

وبدأت الشركة محادثاتها مع البنوك خلال الصيف بعد أن واجهت مشكلات في السداد وهو ما يرجع بشكل جزئي لتأخر مدفوعات من بعض العملاء مع تعثر اقتصاد الإمارات العربية المتحدة بسبب هبوط أسعار النفط.

وعقد الرئيس التنفيذي للشركة المعين حديثا سانجاي ناياك محادثات مع عملاء الشركة للحصول على ضمانات بشأن استمرار مدفوعاتهم وعقودهم وفقا لما ذكره مصدران مصرفيان اشترطا عدم ذكر اسميهما.

بدأت الشركة المملوكة للقطاع الخاص نشاطها في عام 2000 ومن بين عملائها مؤسسات حكومية مثل الإدارة العامة للدفاع المدني وهيئة الطرق والمواصلات في دبي إلى جانب شركات تسيطر عليها الحكومة مثل مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) وبنوك ومستشفيات ومدارس.

وامتنعت باسيفيك كونترولز عن التعليق لكنها قالت في بيان صادر في يوليو تموز إنها واثقة من تحسن أوضاعها.

وقال مصدران مصرفيان إن المفاوضات مع البنوك تجرى عبر لجنة دائنين تم تشكيلها حديثا وتتكون من سبعة بنوك محلية ودولية بقيادة بنك الفجيرة الوطني.

وتمثل اللجنة 19 بنكا بعضها ساهم في قرض مجمع بقيمة مليار دولار وبنوك أخرى أقرضت الشركة مباشرة.

واختارت الشركة كيه.بي.إم.جي لتقديم المشورة لها بينما لم تفوض البنوك مستشارا لها حتى الآن.

وقال أحد المصدرين المصرفيين إن أي اتفاق سيتضمن على الأرجح تمديد آجال الاستحقاق لتتواءم بشكل أفضل مع توقعات الشركة للتدفقات النقدية.

وكان مصدر قال لرويترز في يوليو تموز إن الشركة استخدمت قروضا قصيرة الأجل لتمويل مشروعات للإنفاق الرأسمالي على المدى الطويل. ومع عدم تحقق إيرادات من هذه المشروعات اضطرب وضع السيولة لدى الشركة بسبب تأخر المدفوعات.

وتجرى المفاوضات بمساعدة آلية خاصة وضعها اتحاد مصارف الإمارات في مارس آذار للمساعدة في التوصل لاتفاق مع الشركة والتوسط بين مقرضيها للأجلين القصير والطويل.

وقال الاتحاد هذا الأسبوع إن هذه الآلية - التي تم تقديمها في غياب قانون فعال بشأن الإعسار - ساعدت أكثر من 1700 شركة من الشركات الصغيرة والمتوسطة والأكبر حجما لتغطية نحو سبع مليارات درهم من القروض غير المسددة. (إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below